تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

60 في المائة من الأدوية الرائجة في بعض الدول الأفريقية مزيفة

موظفون في مصنع المستحضرات الصيدلانية/رويترز

كشف المشاركون في ندوة دولية بمشاركة 16 بلدا أفريقيا ممثلين بوزراء الصحة، إضافة إلى مسؤولين كبار في بالاتحاد الإفريقي ومنظمة الصحة العالمية وهيئات دولية تعمل في مجال مكافحة المنتجات المزيفة، أن سوق الأدوية المزيفة في بعض البلدان الأفريقية يصل إلى 60 في المائة.

إعلان

وحسب الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، فإن هناك أكثر من 100 ألف حالة وفاة سنوية في أفريقيا بسبب تجارة الأدوية المزورة، إضافة إلى مئات الآلاف من العاهات والمشاكل الصحية غير المحصورة حاليا.

ويناقش المشاركون في هذه المناظرة ملاءمة التشريعات الوطنية والإقليمية والتطبيق غير الملائم للقوانين والعقوبات غير الكافية، بغرض الحد من هذه التجارة التي يصفها الخبراء بـ"الجريمة ضد الإنسانية".

وأكدت مفوضة الصحة العامة لوكالة الشراكة الجديدة من أجل تنمية إفريقيا، نانسي بييه يانج، أن مكافحة الأدوية المزيفة في إفريقيا تتطلب مواءمة السياسات الوطنية.

ووقع المشاركون في هذه الندوة أربعة بروتوكولات اتفاق ثنائية في مجال الصحة بين المغرب من جهة وبنين والرأس الأخضر وبوركينا فاصو وجمهورية إفريقيا الوسطى، من جهة أخرى

كما وقع المغرب والعديد من البلدان الإفريقية اتفاقية أطلق عليها "توصية الرباط بشأن مكافحة الأدوية المزيفة في إفريقيا" والتي تهدف إلى تعزيز الجهود الرامية إلى مكافحة الأدوية المزيفة والمواد الصحية على مستوى القارة الإفريقية.

 

بقلم مراسل مونت كارلو الدولية جلال المخفي

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن