تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المغرب - حرية الصحافة

المغرب: اعتقالٌ وتحقيقٌ مع أربعة صحافيين في إحدى أهم اليوميات والتهم مجهولة

توفيق بوعشرين مدير النشر في جريدة "أخبار اليوم" المغربية/ الصورة من تويتر

اعتقلت الشرطة المغربية ليلة الجمعة وصباح السبت 24 فبراير 2018 كلا من توفيق بوعشرين، مدير نشر يومية "أخبار اليوم"، ومديرة نشر موقع "سلطانة" المختص في الشؤون النسائية والتابع لليومية نفسها، فيما استدعت للتحقيق موظفتين تعملان في اليومية وموقعها الإلكتروني، ولا زالت أسباب الاعتقال والتحقيق مجهولة إلى الآن.

إعلان

وقال بيان صادر عن صحافيي اليومية، توصلت به مونت كارلوالدولية، أن العاملين "في هيئات تحرير وإدارات كل من جريدة 'أخبار اليوم' وموقع 'اليوم 24' وموقع 'سلطانة'، فوجئوا باستدعاءات واعتقالات بعد عملية المداهمة التي قامت بها عناصر أمنية بعد زوال أمس الجمعة 24 فبراير، واعتقالها مدير نشر الجريدة والموقع، توفيق بوعشرين.

وتعد يومية "أخبار اليوم" من أهم اليوميات المغربية المقروءة، ومديرها توفيق بوعشرين من أهم كتاب الرأي في المغرب.

وأضاف البيان أنه "صباح السبت 24 فبراير، انتقلت عناصر أمنية إلى بيت الزميلة ابتسام مشكور، مديرة نشر موقع 'سلطانة'، وطلبت منها مرافقتها" كما أن "موظفتين في إدارة كل من جريدة 'أخبار اليوم' وموقع 'اليوم 24'، توصلتا باستدعاء للمثول أمام الشرطة القضائية".

وما زالت أسباب اعتقال مدير اليومية مجهولة للآن "دون أن يتمكن دفاعه أو أفراد عائلته من لقائه" حسب البيان.

وفي تصرح لمونت كارلو الدولية قال صحافي يعمل في اليومية إن الشرطة "داهمت الجريدة بطريقة هوليودية، واعتقلت بوعشرين وأخرجت الصحافيين وأغلقت المقر بالمفتاح وأخذته معها".

وكان القضاء المغربي قد حكم على توفيق بوعشرين بأداء ما يفوق من 40 ألف يورو لكل من محمد بوسعيد، وزير المالية والاقتصاد، وعزيز أخنوش وزير الزراعة والصيد البحري، بعدما كان هذان الوزيران المغربيان يطالبان بأداء نحو مليون يورو كتعويض.

وما زالت القضية في الاستئناف حيث اتهم بوعشرين بـ"السب والقذف" بسبب مقال رأي يقول فيه إن الوزيرين المذكورين "تطاولا" على صلاحيات رئيس الحكومة آنذاك عبد الإله ابن كيران.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.