تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافة

مئوية ألتوسير: تعليقات أسبوعية على أرشيف فيلسوف فرنسا الماركسي الأشهر

أرشيف imec

إحياءً للذكرى المئوية لولادة الفيلسوف الفرنسي لويس ألتوسير (1918-1990)، أطلق "معهد ذاكرة النشر المعاصر" برنامجاً أسبوعياً يتضمن دعوة مفكرين للتعليق أسبوعياً على أرشيف نجم الفلسفة الماركسية الفرنسية الأشهر.

إعلان

وفتح المعهد، الذي يقع في دير آردن في إقليم نورماندي الفرنسي، للمرة الأولى أرشيفه الثمين أمام الباحثين والمهتمين من تلاميذ وورثة الفيلسوف الشيوعي، لإجراء مداخلة على موقعه الالكتروني حول بعض الشذرات والأوراق ذات الرمزية الكبيرة التي خلفها ألتوسير وحفظها المعهد في أدراجه طوال سنين.

وقدّم حتى الآن كل من الفيلسوف إتيان باليبار Étienne Balibar، الذي شارك مع ألتوسير كتابة العمل الكبير "قراءة رأس المال"، والصحفي أنطوان دو غوديمار Antoine de Gaudemar، وعالم اللسانيات والفيلسوف جان كلود ميلنر Jean-Claude Milner، والمترجمة والفيلسوفة جوديت ريفيل Judith Revel، أربعة أوراق قصيرة نشرها المعهد.

ومن المنتظر أن يشارك آلان باديو وفرانسوا رينيو François Regnault وجان لوك نانسي Jean-Luc Nancy وتوني نيغري Toni Negri وغيرهم الكثير في كتابة تعليق أسبوعي على مدار السنة احتفالاً بعمل ألتوسير وتذكيراً بزمن كانت فرنسا تعتبر فيه "قوة عظمى ثقافية" ذات تأثير ضارب.

ويهدف المعهد من إطلاق هذه المبادرة إلى إعادة التفكير بأعمال ألتوسير ذات "القوة الإشعاعية والاستفزازية" الكبيرة، على حد وصف ديريدا. "تعليق، نقد، حلم... الأرشيف مفتوح للتفسير. تدعو أوراق ألتوسر إلى إعادة إحياء فكر الفيلسوف داخل الأرشيف وبشكل يتجاوزه أيضاً".

ستواكب "مونت كارلو الدولية" تباعاً هذا النشاط من خلال تقديم ترجمات للأوراق المنشورة وإدراج لمحات من حياة واحد من أعظم فلاسفة فرنسا "غير الحياديين".

1- إتيان بالبيار: دفء الصداقة ولغز الجنون في صورة الفيلسوف

2- فرانك دامور: ألتوسير من الكاثوليكية إلى الشيوعية. أيّ كونيّة؟

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.