تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

جدّة إيطالية عمرها 93 عاماً تساعد الأيتام على عين المكان في كينيا

فيسبوك

الخدمات الإنسانية التطوعية ليس لها عمر. يبدو أن هذه هي الحكمة التي تتبعها السيدة إيرما التي تبلغ من العمر 93 عاماً والتي توجهت لتوها إلى كينيا للتطوع من أجل الأطفال الأيتام لمدة ثلاثة أسابيع!

إعلان

وتقول إليسا كولترو حفيدة "الجدّة إيرما"، كما تسميها الصحافة الإيطالية الآن، إن جدتها تعرفت منذ سنوات على مسؤولي التطوع في دار أيتام كينية حين كانت مشاركتها الإنسانية تنحصر في تقديم الدعم المالي للمنظمات. أما اليوم، فقد قررت الانخراط بشكل شخصي ومباشر.

وبحسب كولترو، فقد قالت إيرما لابنتها "لنذهب إلى كينيا. أو بالأحرى، سأذهب أنا، وسأكون سعيدة إذا أردت مرافقتي".

وتحولت الجدّة إلى نجمة على "فيسبوك" بعد أن روت كولترو قصتها على الموقع الاجتماعي. وقالت: "هذه مامي إيرما، وهي صبيّة تبلغ من العمر 93 عاماً، غادرت إلى كينيا الليلة الماضية، ولكنها لا تذهب إلى قرية سياحية ليتم خدمتها ورعايتها بل إلى دار للأيتام". وتابعت: "أقدمها لكم... انظروا إليها... من يمكن أن يوقفها؟".

وشارك الآلاف صور الجدة والرسالة المصاحبة والتي نشرت منذ حوالي أسبوع. وهي منذ ذلك الوقت تشغل الصحافة الإيطالية التي عرفت أنها أصبحت أرملة وهي في سن الـ 26، وتكفلت بتربية أطفالها الثلاثة وحدها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.