تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تونس

ما قصة المواطن التونسي الذي عاش 19 عاما في مغارة ويزن 10 كيلوغرامات؟

  المغارة التي وجد بها التونسي
المغارة التي وجد بها التونسي فيسبوك

من النقاشات الحادة التي أُطلقت في تونس عبر وسائل التواصل الاجتماعي منذ 1 مارس 2018 تلك التي تتعلق بخبر العثور في مغارة على مواطن تونسي يُدعى مبروك الخرشوفي.

إعلان

و نُقل هذا الموطن إلى معهد التغذية في تونس العاصمة بعد أن عثرت عليه جمعية أهلية في مغارة تقع في أسقل جبل قرب بلدة بني خداش التونسية الواقعة في جنوب البلاد.

وكان هذا المواطن في وضع صحي حرج جدا في المغارة التي عثر عليه فيها. ولم يكن ليزن أكثر من عشرة كيلوغرامات. وتفيد بعض المعلومات التي تسربت عن هذه الحالة الاجتماعية أن صاحبها يبلغ من العمر 51 سنة وأنه لجأ إلى المغارة بعد أن فقد والديه وأن أخته التي كانت تُعنى به كانت تتلقى مبلغا ماليا من الدولة بقيمة 150 دينارا لإنفاقها عليه.

وكان هذا المواطن يشكو حسب الأطباء من مرض نادر منذ صغر سنه. وقد كان يعيش في هذه المغارة منذ 19 عاما حسب بعض المصادر ويعيش على الديدان وبقايا الطعام مما جعل حالته الصحية تسوء يوما بعد آخر. وكان فاقدا للسمع والبصر عند العثور عليه.

ويطرح المشاركون في النقاش حول هذه الحالة عدة أسئلة منها: لماذا أبقت أخت هذا المواطن على حالته المُزرية طيلة خمسة عشر عاما؟ كيف يمكن لأجهزة الرعاية الاجتماعية السكوتُ عن هذه الوضعية طوال سنوات عديدة؟ هل توجد حالات أخرى مشابهة؟ وكيف يمكن التأكد من ذلك؟

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.