تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ماكرون وغوتيريش يبديان "قلقاً عميقاً" إزاء الوضع في سوريا

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون  في استقبال الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في استقبال الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش يوتوب
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

أبدى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش "قلقا عميقا" السبت إزاء الوضع في الغوطة الشرقية حيث لا تزال الأمم المتحدة غير قادرة على ايصال المساعدات إلى هذا الجيب المحاصر قرب دمشق، بحسب الإليزيه.

إعلان

وتابع القصر الرئاسي أن ماكرون وغوتيريش "أكدا مجددا تصميمهما على حمل النظام السوري وحلفائه على تطبيق القرار 2401 خصوصا في ما يتعلق بإيصال المساعدات الإنسانية".

وأضاف أن "مواكب الامم المتحدة يجب أن تتمكن منذ الآن من ايصال المساعدات الطبية والغذائية الضرورية للسكان المحاصرين".

ومن المقرر أن يجري ماكرون الأحد 04 آذار/مارس 2018 محادثات حول سوريا مع نظيره الإيراني حسن روحاني الذي تعتبر بلاده أحد أبرز حلفاء نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

ولم يتم تطبيق القرار 2401 بعد أسبوع على اقراره في مجلس الأمن الدولي، بينما صعدت قوات الجيش وحلفاؤها هجومها على الفصائل المعارضة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.