تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المغرب العربي-المغرب

وزير الزراعة المغربي: مستعدون لوقف اتفاق الصيد البحري مع أوروبا

 وزير الزراعة المغربي عزيز أخنوش
وزير الزراعة المغربي عزيز أخنوش يوتيوب
نص : جلال المخفي
3 دقائق

قال وزير الزراعة المغربي، عزيز أخنوش، إن اتفاق الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي "في صالح أوروبا" لكن الرباط "مستعدة لوقفه ابتداء من بداية الأسبوع" المقبل إذا مس بسيادة المغرب على الصحراء، داعيا أوروبا إلى الدفاع عن المصالح المشتركة أمام قرار محكمة العدل الأوروبية التي قالت إن الاتفاق لا يطبق في الصحراء الغربية.

إعلان

جاء كلام عزيز أخوش وزير الزراعة والصيد البحري والتنمية القروية، في برنامج تلفزيوني ليلة الأحد الاثنين 05 آذار /فبراير 2018 في برنامج تلفزيوني بثته القناة المغربية الثانية (دوزيم).

وقال المسؤول المغربي الذي يشرف على تتبع ملفي اتفاق الصيد البحري والاتفاق الزراعي بين المغرب والاتحاد الأوروبي إنه "إذا تم التوصل إلى اتفاق في إطار السيادة الوطنية التي تعد خطا أحمر فإنه سيتم التفاعل مع الأوربيين"، مشددا على أن الأهم هو سيادة المغرب، "لأن الاتفاق في صالح الاتحاد الأوربي، ويمكن وقفه".

وأكد الوزير، بخصوص إمكانية وقف الاتفاق إذا لم يراجع الاتحاد الأوربي موقف محكمة العدل الأوروبية، أنه "يمكن أن يتوقف بداية من الأسبوع المقبل، لكن ذلك رهين بموقف الاتحاد الأوربي؛ لأننا لسنا طرفا فيما قضت به المحكمة الأوربية".

وكانت محكمة العدل الأوروبية قد اعتبرت الثلاثاء 27 شباط/فبراير 2018، أن اتفاق الصيد البحري المبرم بين الاتحاد الاوروبي والمغرب لا يطبق على مياه منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها، معللة ذلك بكونه "يخالف عدة بنود في القانون الدولي".

وانتقد الوزير المغرب قرار المحكمة موضحا أنها "لم تطلب مشاورات مع الساكنة، لأن الاتفاقيات في صالح هذه المناطق"، وأن "المدعي العام الأوربي، حل من خلال قراره، محل الأمم المتحدة"، مؤكدا في الوقت نفسه أن "المغرب ليس في حاجة إلى أربعين مليون أورو التي يمنحها الاتحاد الأوربي للمملكة" مقابل السماح للصيادين الأوربيين بصيد الأسماء.

وأضاف "هناك اتفاقيات تصل إلى 35 مليار أورو، وكلها في صالح الاتحاد الأوربي"، معتبرا أنه على أوروبا "معرفة مصالحهما"، في وقت "يتحمل فيه المغرب عبء ملفات ثقيلة في مجالات الهجرة ومحاربة الإرهاب"، في إشارة مبطنة لإمكانية وقف التعاون مع أوروبا في هذه المجالات.

وبالنسبة للمسؤول المغربي فإنه "من واجب أوربا أن تعطي للمغرب القيمة التي يستحقها"، مستغربا "سبب مثل هذه المواقف" الصادرة من أوروبا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.