تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سريلانكا

توتر طائفي في سريلانكا بين المسلمين والسنهالين

انتشار لعناصر من الجيش السريلانكي في اجزاء من منطقة كاندي بعد اشتباكات طائفية/ رويترز 06 - 03 -2018
انتشار لعناصر من الجيش السريلانكي في اجزاء من منطقة كاندي بعد اشتباكات طائفية/ رويترز 06 - 03 -2018

فرضت السلطات في سريلانكا حظر تجول جديد، يوم الثلاثاء، ونشرت عناصر كوماندوس من الشرطة مدججين بالسلاح في منطقة في وسط البلاد يقصدها السياح عقب اندلاع أعمال عنف أدت إلى مقتل شخصين وتدمير عدد من منازل ومحلات المسلمين.

إعلان

مددت الشرطة إجراءات حظر التجول في أجزاء من كاندي، وهي المنطقة الشهيرة بمزروعات الشاي والآثار البوذية، بعد أن خرق اشخاص من مثيري أعمال الشغب حظرا للتجول ليلا وارتكبوا عمليات تخريب في المنطقة، وتم انتشال جثة رجل مسلم من أنقاض منزل محروق، يوم الثلاثاء، بحسب ما أعلنته الشرطة، مما يهدد بتأجيج التوتر الطائفي الذي اندلع في مختلف أنحاء البلاد في الأسابيع الماضية.

وكانت منازل ومحلات تابعة لمسلمين ومساجد قد تعرضت لأضرار بالغة في أعمال شغب اندلعت، يوم الاثنين، في اعقاب مصرع رجل من الاتنية السنهالية على يد عصابات الأسبوع الماضي.

والسنهاليون مجموعة اتنية غالبيتها من البوذيين وتشكل نحو ثلاثة أرباع سكان سريلانكا البالغ عددهم 21 مليون نسمة، فيما يمثل المسلمون 10 بالمئة فقط من عدد السكان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.