تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طارق رمضان - قضاء

طارق رمضان يغير هيئة دفاعه

طارق رمضان (رويترز / أرشيف)

المفكر الإسلامي السويسري طارق رمضان المتهم باغتصاب سيدتين والموقوف من طرف السلطات الفرنسية ينوي تغيير هيئة الدفاع وخاصة محامييه ياسين بوزرو وجولي غارنييه.

إعلان

حسب مجلة ليكسبريس المحامي الفرنسي المعروف إيمانوييل مارسينيه تم الاتصال به من طرف عائلة رمضان للإطلاع على الملف والأخذ على عاتقه الدفاع أمام المحكمة الجنائية عن تهم الاغتصاب وأضافت أن العلاقات بين المحامي الحالي وهيئة مساندة المفكر الإسلامي باتت متوترة حيث تنقل الصحيفة أن داعمي رمضان يريدون الاتصال بهيئة الدفاع والاتصال بقنوات تلفزيونية لتنظيم حملة إعلامية للتأثير على القضاء وهو الأمر الذي رفضته هيئة الدفاع وقالت إنه سيؤدي لآثار سلبية.

المحامي المرتقب مارسينييه كان يعمل في مكتب المحاماة المعروف ميتزنر وقد سبق له أن تدخل في قضايا عرفت تغطية إعلامية كبيرة ، كقضية الوظائف الوهمية لبلدية باريس أو محاولة اغتيال المحامي كريم عشوي .

طارق رمضان مازال محتجزا في سجن فلوري –ميروجيس بضاحية باريس منذ الثاني من فبراير وقد تم رفض طلب إطلاق سراحه لأسباب صحية حيث قالت محكمة الاستئناف أن الطعن المقدم لم يلق المصادقة من الخبراء الطبيين الذين أكدوا أن الوضع الصحي لرمضان لا يتعارض مع احتجازه في السجن.

طارق رمضان أوقف في الحادي والثلاثين يناير الماضي حيث وجهت له تهم اغتصاب سيدتين واحدة ناشطة نسوية من أصل تونسي اسمها هند عياري وأخرى فرنسية لقبت من طرف الإعلام بكريستيل تعرضت للاغتصاب الجنسي بالقوة وهي اتهامات يرفضها رمضان .

قضية المفكر السويسري تلقى تجاوبا من طرف فرنسيين مسلمين ومن مختلف انحاء العالم على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تجمع نهاية الأسبوع الماضي عشرات الأشخاص أمام برج ايفل للتنديد بالحملة المغرضة ضد طارق رمضان والتي تقول أن شخصيات فكرية وسياسية تغتنم تهم الاغتصاب للتشهير بالمفكر والتعرض للإسلام والمسلمين.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن