تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الخارجية المصرية تستنكر تصريحات المفوض السامي لحقوق الإنسان

لافتات تدعم إعادة انتخاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في شارع مركزي بوسط القاهرة/رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

استنكرت وزارة الخارجية المصرية، بشدة، ما وصفته بالادعاءات الواهية الواردة في تقرير المفوض السامي لشؤون حقوق الإنسان، زيد بن رعد، بشأن مصر أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف، وقالت الوزارة في بيانها إن "مصر تستنكر محاولة النيل من مصداقية ونزاهة الانتخابات الرئاسية القادمة دون دليل أو معلومات موثقة"

إعلان

وكان الأمير زيد بن رعد مفوض الأمم المتحدة السامي لشئون حقوق الإنسان، قد شجب ما وصفه "بمناخ الترهيب السائد" في مصر قبل الانتخابات الرئاسية المقررة هذا الشهر، وقال إنه مشوب بعمليات اعتقال وتعذيب و"إسكات" لوسائل إعلام مستقلة.

وقال زيد بن رعد إن "مرشحين محتملين تعرضوا، كما أفيد، للضغط للانسحاب من السباق الانتخابي من خلال طرق منها الاعتقالات"، مضيفا أن "القانون يمنع المرشحين ومؤيديهم من تنظيم المسيرات، كما تم إسكات وسائل الإعلام المستقلة مع الحجب الكامل لأكثر من 400 موقع لوسائل إعلامية ومنظمات غير حكومية"، وفقا لما نقله موقع أخبار الأمم المتحدة.

كانت مصر قد صعدت حملة على وسائل الإعلام التي ترى أنها تنشر تقارير ربما تضر بالأمن القومي في وقت تقترب في البلاد من انتخابات من شبه المؤكد فعليا أن يفوز فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي بفترة ثانية، وفي وقت يحارب فيه الجيش تنظيم الدولة الإسلامية في شبه جزيرة سيناء.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.