تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قضية طارق رمضان

كيف حصل طارق رمضان على شهادة الدكتوراه؟

طارق رمضان خلال محاضرة كان ألقاها في مدينة بوردو الفرنسية يوم 26-03-2016 / أ ف ب - أرشيف

ازدادت متاعب طارق رمضان المختص السويسري في شؤون الإسلام والموقوف في فرنسا منذ الثاني من شهر فبراير –شباط 2018 بتهمة اغتصاب امرأتين بعد أن اتهمته امرأة ثالثة باغتصابها عدة مرات في فرنسا وبروكسيل ولندن بين عامي 2013 و2014 وبعد أن غذت وسائل إعلام فرنسية جدلا حول الظروف التي حصل فيها رمضان على شهادة الدكتوراه في جامعة جنيف.

إعلان

وتقول مجلة " لوبوان " الأسبوعية الفرنسية في هذا الشأن إن الأستاذ الأول الذي أشرف على أطروحة الدكتوراه التي اقترحها رمضان عن فكر جماعة الإخوان المسلمين انطلاقا من مسار جده حسن البنا مؤسس الجماعة فوجئ بالطريقة التي تطرق من خلالها الحفيد إلى جده وركز فيها على "مبادئ وقيم إنسانية" نسبها إليه أي إلى إلى حسن البنا.

ويسمى هذا الأستاذ "شارل جينيكان". وهو متخصص في الفلسفة الإسلامية في القرون الوسطى. وكان قد أعد أطروحة دكتوراه حول فلسفة ابن رشد. وتمضي المجلة فتقول إن هذا الأستاذ طلب من طارق رمضان تغيير أشياء مثيرة في النص الذي عرضه عليه الأمر الذي رفضه رمضان. بل إن هذا الأخير سعى-حسب المجلة-إلى ممارسة ضغوط على أعضاء لجنة مناقشة الأطروحة وبينهم علي مراد الذي كان يتولى التدريس في عدد من الجامعات الفرنسية منها السوربون والذي توفي عام 2017.

وبعد أن قرر ثلاثة من لجنة مناقشة أطروحة طارق رمضان الانسحاب منها بسبب هذه الضغوط، شن هذا الأخير حملة إعلامية قوية ضد الجامعة متهما إياها بعدم التعامل معه كما يجب التعامل لأنه عربي الأصل. وتؤكد مجلة "لوبوان" أن طارق رمضان حصل عندئذ على دعم قوي من النائب اليساري السويسري السابق جان زيغلر المعروف بمؤلفاته التي يفضح فيها ممارسات الشركات المتعددة الجنسية ضد البلدان النامية وشعوبها.

ونظرا لوقوف جزء مهم من مثقفي اليسار في سويسرا مع طارق رمضان ضد جامعة جنيف، اضطرت إلى منحه فرصة ثانية لتقديم أطروحة دكتوراه شريطة تغيير أشياء كثيرة في الأطروحة. وذكرت المجلة أن منطقة جنيف برمتها لم تكن تأنس لجدل حول الإسلام والمسلمين عبر الخلاف بين جامعة جنيف وطارق رمضان بسبب وجود عدد مهم من الأثرياء العرب المقيمين فيها والآتين أساسا من بلدان الخليج. وكان هذا العنصر عاملا من العوامل التي ساهمت في ترجيح الكفة لصالح رمضان، حسب المجلة الفرنسية.

وقررت الجامعة تشكيل لجنة جديدة برئاسة أستاذ ألماني يتولى التدريس في جامعة بيرن ويسمى رنهارد شولزه. وقد اختار طارق رمضان تركيز الأطروحة على الفكر الإصلاحي في العالم الإسلامي طوال قرن، من جمال الدين الأفغاني إلى حسن البنا.

وتقول مجلة " لوبوان" إن أستاذ طارق رمضان لم يكن مقتنعا هو الآخر بالطريقة التي دافع من خلالها رمضان عن جماعة الإخوان المسلمين والتي اعتبر بموجبها أن الجماعة ساهمت في تجديد الفكر النهضوي الإسلامي. وتخلص المجلة إلى القول إن اللجنة الثانية التي كلفت بمناقشة أطروحة دكتوراه طارق رمضان اضطرت إلى منحه شهادة الدكتوراه ولكن دون أن تمنحه مرتبة " مشرف جدا" وهي عادة علامة التميز التي تُمنح الأطروحاتِ الجادة والتي فيها إسهامات جديدة.

هذا الوصف للطريقة التي حصل من خلالها طارق رمضان على الدكتوراه تردد في أغلب المقالات التي غذت الجدل حول هذا الموضوع، يعترض عليه رمضان ومحاموه ويرون أن فيه تزييفا لكثير من الحقائق ووسيلة للإساءة إليه وإلى مواقفه التي ينتقد من خلالها مواقفَ النخب السياسية والثقافية والفكرية الغربية من الإسلام والمسلمين. بل إن رمضان يرى أن التهم التي وجهت إليه باغتصاب ثلاث نساء تندرج في الإطار ذاته.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن