تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن، موجز إخباري 12 آذار مارس 2018

منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن تصل إلى صنعاء وسط تصعيد حربي كبير

المنسقة الأممية الجديدة الأمريكية ليز غراندي
المنسقة الأممية الجديدة الأمريكية ليز غراندي يوتوب

استأنفت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية ضربات جوية مكثفة على العاصمة اليمنية صنعاء عشية وصول المنسق الأممي الجديد للشؤون الإنسانية السيدة ليز جراندي.

إعلان

وشنت مقاتلات التحالف مساء الأحد 15 غارة على قاعدة الديلمي الجوية في محيط مطار صنعاء الدولي عند الضواحي الشمالية للعاصمة اليمنية.

وجاءت الضربات الجوية الجديدة على صنعاء ضمن تصعيد كبير لمقاتلات التحالف التي شنت أكثر من 60 غارة خلال الساعات الماضية شملت محافظات صعدة وحجة الحدوديتين، والحديدة الساحلية على البحر الأحمر، وجبهات القتال في الجوف، ومأرب وعمران وصنعاء.

وكثفت قوات التحالف ضرباتها الجوية خلال الأيام الماضية على وقع تصعيد عسكري قياسي للعمليات القتالية باتجاه معاقل الحوثيين الرئيسة في محافظة صعدة ومحيط العاصمة اليمنية صنعاء.

وكانت القوات الحكومية، أعلنت الأحد إحراز تقدم ميداني مهم في مديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء، باستعادة تلال ومرتفعات جبلية مطلة على خط إمداد فرعي للحوثيين من محافظة الجوف شمالي شرق البلاد.

وضاعف حلفاء الحكومة خلال الأسابيع الأخيرة عملياتهم العسكرية في مديرية نهم الجبلية الوعرة، حيث يستميت الحوثيون للحيلولة دون تقدم القوات الحكومية باتجاه مديرية ارحب المجاورة الممتدة الى محيط مطار صنعاء الدولي عند الضواحي الشمالية للعاصمة اليمنية.

كما تحدثت القوات الحكومية عن استعادة مساحات واسعة في مديرية رازح شمالي غرب محافظة صعدة المعقل الرئيس لجماعة الحوثيين شمالي اليمن.

وقال حلفاء الحكومة، إن المعارك بين الطرفين تدور حاليا في محيط مركز المديرية الجبلية الوعرة الحدودية مع منطقة جازان السعودية، حيث تضغط القوات الحكومية للتقدم باتجاه منطقة مران مسقط زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي التي باتت على بعد نحو 27 كم من مواقع تمركز تلك القوات.

إلى ذلك وصلت صنعاء اليوم المنسقة الأممية الجديدة الأمريكية ليز غراندي، التي عينتها الأمم المتحدة رئيسا لبعثتها في اليمن، خلفا للإيرلندي جيمي ماكغولدريك الذي اتهمه تحالف الحكومة اليمنية مرارا بالانحياز لجماعة الحوثيين.

وتعمل ليز غراندي مع الأمم المتحدة منذ 1994 وكان آخر منصب لها هو منسق الأمم المتحدة المقيم والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الهند.

وعملت غراندي في كل من أرمينيا وأنغولا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وتيمور الشرقية، وهاييتي وفلسطين المحتلة، والسودان وطاجيكستان.

وقد شاركت جراندي في أكبر العمليات الإنسانية التي نفذتها الأمم المتحدة وعملت كذلك في بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام.

وفي 2012 عينها الأمين العام السابق بان كي مون في منصب نائب الممثل الخاص لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، إلى جانب مهمتها كمنسق للشؤون الإنسانية هناك.

وتتمتع ليز غراندي بخبرة واسعة في البلدان التي تعاني من النزاعات والتحولات، بعد أن خدمت في بعض من أكبر العمليات الإنسانية للأمم المتحدة وبعثات حفظ السلام.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن