تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تركيا: كيف تحول فرح ما قبل الزواج إلى مأساة؟

أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

تحولت رحلة عودة ابنة رجل أعمال تركي بارز وصديقاتها من احتفال قبيل الزواج إلى مأساة بعد تحطم طائرتهن مساء الأحد 11 مارس 2018 في إيران ما أدى إلى مقتل جميع من كن على متن الطائرة والبالغ عددهن 11 امرأة.

إعلان

وأعلنت السلطات الإيرانية يوم الاثنين أن فرق الإنقاذ عثرت على الصندوقين الأسودين للطائرة التي كانت تقل مينا بشاران ابنة رجل الأعمال التركي وصديقاتها في رحلة العودة من احتفال في الإمارات قبيل زواجها.

وتحطمت الطائرة وهي من طراز "بومبارديير تشالنجر 604" في سلسلة جبال زاغروس في جنوب غرب إيران، خلال رحلة العودة من إمارة الشارقة في الإمارات إلى اسطنبول ما أدى إلى مقتل ثمانية ركاب وثلاثة من أفراد الطاقم جميعهم من النساء.

وأفادت وسائل إعلام تركية أن الطائرة تملكها شركة بشاران القابضة.

وأعلنت منظمة الطيران المدني في ايران أن الطائرة تحطمت مساء الأحد الساعة 6:09 (14:39 ت غ) بعد أن طلبت إذنا بخفض الارتفاع بسبب "مشاكل تقنية".

وتحطمت الطائرة في سلسلة جبال زاغروس على بعد نحو 400 كلم إلى الجنوب من طهران.

وقالت المنظمة إن الركاب الثمانية هن ست مواطنات تركيات وإسبانيتان اثنتان.

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية "ايسنا" أن فرق الإنقاذ عثرت على جثث جميع من كن على الطائرة والبالغ عددهن 11 امرأة.

وأضافت الوكالة أن الجثث يتم نقلها من المنطقة الجبلية بواسطة مروحية إلى مطار شهركرد عاصمة محافظة جهار محال وبختياري حيث تحطمت الطائرة.

من جهتها أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "ارنا" أن مجموعة من أقارب الضحايا وصلت إلى شهركرد يرافقها دبلوماسي تركي.

وأوضحت الوكالة انه تم التعرف على جميع الجثث باستثناء اثنتين بسبب تعرضهما لحروق بالغة.

- العثور على الصندوقين الأسودين 

وأفادت تقارير إعلامية تركية أن مينا بشاران ابنة رجل الأعمال التركي البارز حسين بشاران كانت أمضت عدة أيام في الإمارات برفقة صديقاتها للاحتفال قبيل زواجها الذي كان مقررا الشهر المقبل وزواج ثلاث صديقات لها الصيف المقبل.

وأشارت صحيفة حرييت التركية أن مينا بشاران كانت عضوا في مجلس إدارة شركة والدها (التي تمارس أعمالها في قطاعات الطاقة والبناء والسياحة) منذ 2013.

وعلى غرار مينا فان عددا من الضحايا كن ممن حققن نجاحات مهنية في مجال الموضة والأزياء.

وأفادت وسائل إعلام تركية أن ضحية واحدة على الأقل كانت حاملا.

وأظهرت صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي النساء أثناء احتفالهن في أحد منتجعات الإمارات والتقاطهن الصور مع الطيارتين داخل الطائرة.

وأشارت تقارير أن الطيارتين هما بيريل غيربيش ومليكة قوت التي كانت احدى أوائل من قدن الطائرات في سلاح الجو التركي قبل أن تنتقل إلى الطيران المدني.

وأفادت تقارير إعلامية تركية أن مينا بشاران كانت ستتزوج من خطيبها مراد غيزير في 14 نيسان/أبريل في قصر سيراجان على البوسفور، احدى أفخم أماكن الاحتفال بالزفاف في تركيا.

وكان والد مينا أطلق اسم ابنته على مشروع بناء أبراج سكنية ضخمة في محافظة فيكيرتيبي في الشطر الأسيوي من إسطنبول.

ولم تتضح بعد أسباب تحطم الطائرة.

وعثر على الصندوقين الأسودين للطائرة وسيتم تسليمهما إلى السلطات التركية بحسب ما أفادت وكالة "ارنا".

ويأتي الحادث بعد أقل من شهر من تحطم طائرة ركاب بمحركين تابعة لشركة طيران آسمان في سلسلة جبال زاغروس ما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 66.

وكانت الطائرة اختفت عن الرادارات بعد إقلاعها من طهران في رحلة داخلية أثناء عاصفة ثلجية في المنطقة الجبلية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.