تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم السورية

صلاح رمضان: سأستقيل من الاتحاد بعد رفض الاتفاقية مع قطر

صلاح رمضان ( فيس بوك )

أعلن رئيس اتحاد كرة القدم السوري صلاح رمضان يوم الأربعاء 14 مارس /آذار الجاري عزمه على الاستقالة من منصبه، والانضمام إلى أعضاء آخرين تقدموا باستقالاتهم، على خلفية رفض الاتحاد الرياضي العام اتفاقية تعاون وقعها مع قطر.

إعلان

كان صلاح رمضان قد وقع يوم الأحد 11 مارس 2018 في عمان اتفاقية تعاون مع نظيره القطري الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، إلا أنها قوبلت برفض من الاتحاد الرياضي العام، وهو أعلى هيئة رياضية في سوريا، لكونها لم تنل "موافقة" مسبقة.

قال صلاح رمضان الأربعاء في مداخلة عبر إذاعة "المدينة اف ام" السورية، انه سيتقدم باستقالته "إلى المكتب التنفيذي" للاتحاد.

وفي حين لم يحدد رمضان موعد تقديم استقالته، أشار إلى أن عددا غير محدد من أعضاء الاتحاد أقدموا أيضا على هذه الخطوة بشكل "فردي". وأكد أن "السبب (هو) الاتفاقية التي صارت بيني وبين قطر"، مضيفا ردا على سؤال عما اذا كان رفض الاتفاقية هو الدافع للاستقالة، بالقول "نعم".

ولم تتمكن وكالة فرانس برس من التواصل مع رمضان أو أعضاء في اتحاد كرة القدم، إلا أن رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة أكد لفرانس برس وجود "استقالات" في اتحاد القدم، دون تقديم تفاصيل.

بعد اندلاع النزاع في سوريا في العام 2011، قطعت دول خليجية منها قطر علاقاتها بنظام الرئيس بشار الأسد، بينما تتهم دمشق دولا عدة منها قطر بدعم المعارضة ومجموعات مسلحة يصفها النظام بـ "الإرهابية". على رغم ذلك، بقي التواصل الرياضي بين البلدين قائما في بعض أوجهه، لاسيما لجهة اعتماد أندية سورية الدوحة كـ "أرض" لها خلال المسابقات الآسيوية، نظرا لمنع إقامة مباريات رسمية في سوريا بسبب الوضع الأمني.

من جهته أعلن الاتحاد القطري لكرة القدم يوم الأحد توقيع اتفاقية تعاون بين آل ثاني ورمضان في عمان، على هامش الجمعية العمومية لاتحاد غرب آسيا لكرة القدم، علما أن المسؤول القطري وقع اتفاقيتين مماثلتين مع رئيس الاتحاد الأردني الأمير علي بن الحسين، ونظيره اللبناني هاشم حيدر.

إلا أن هذه الاتفاقية قوبلت برفض من السلطات السورية.

قال موفق جمعة لفرانس برس الثلاثاء "لن يتم العمل بهذه الاتفاقية لأنها تمت دون إعلام القيادة الرياضية".

وكان الاتحاد قد أصدر بيانا مساء الاثنين، أكد فيه "عدم علمه مسبقا بتوقيع اتفاقية التعاون وتبادل الخبرات بكرة القدم بين رئيس اتحاد اللعبة في سورية صلاح رمضان ونظيره القطري حمد بن خليفة آل ثاني"، معتبرا أن "مثل هذه الاتفاقيات يجب أخذ موافقة القيادة الرياضية عليها بشكل مسبق".

أضاف "هكذا اتفاقيات تحتم على اتحادات الألعاب الرياضية ومنها الاتحاد العربي السوري لكرة القدم إعلام القيادة الرياضية برغبتها بإجراء اتفاقية تعاون مع أي جهة وأخذ الموافقة المسبقة وفي حال القبول يتم عرض بنود الاتفاقية ومضمونها لتصديقها من القيادة الرياضية قبل العمل بها".

شدد صلاح رمضان في مداخلته الإذاعية الأربعاء، على أن لاتحاد الكرة "الصلاحية المطلقة في الأمور الفنية"، وان الاتفاقية "كلها أمور فنية تفيد البلد"، مضيفا "أنا عملت (قمت بـ) شيء لبلدي، عملت أحسن شيء لبلدي".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن