تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

البنتاغون: إيران غيرت سلوكها بشكل "إيجابي" في مياه الخليج

أ ف ب

اعتبرت البحرية الاميركية الخميس ان التحركات والتصرفات الايرانية في مياه الخليج تغيرت ايجابا خلال الاشهر الماضية، بعد حوادث عدة بين زوارق وطائرات ايرانية، وطائرات وسفن حربية اميركية.

إعلان

وقال وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس لصحافيين على متن طائرة تُقله الى واشنطن بعد زيارة له الى البحرين مقر الاسطول الاميركي الخامس "انهم لا يقتربون كثيرا من سفننا. يبدو ان الافعال الاستفزازية في الخليج تتضاءل".

واقرّ ماتيس بأن السفن العسكرية الإيرانية تتصرف منذ اشهر بشكل أقل عدوانية ازاء السفن الاميركية في الخليج، وقال ان الايرانيين "ما عادوا يقومون بكثير من المواجهات العدوانية وهذا النوع من الاشياء".

تأتي هذه التصريحات في وقت بلغت العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران أدنى مستوياتها. ويهدد الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالتخلي عن الاتفاق المبرم في العام 2015 مع طهران لمنعها من الحصول على سلاح نووي، معتبرا ان نص الاتفاق غير صارم بما فيه الكفاية.

ويندد الرئيس الاميركي باستمرار بما يعتبره نفوذا متزايدا لطهران في الشرق الاوسط.

وقال بيل اوربان المتحدث باسم الاسطول الخامس الاميركي في البحرين انه لم تقع أي حوادث "غير آمنة او غير مهنية" منذ14 آب/اغسطس غسطس 2017 حين حلقت طائرة ايرانية من دون طيار على مسافة قريبة من مقاتلة اميركية.

وأضاف "انها مدة زمنية مهمة، وهذا أمر عظيم بنظرنا".

وتبادلت طهران وواشنطن العام الماضي الاتهامات حيال حوادث بين الطرفين. وفي احدى هذه الحوادث، أطلقت البحرية الاميركية عيارات تحذيرية على سفن تابعة للحرس الثوري الايراني كانت تقترب من السفن الاميركية بسرعة كبيرة.

وكانت هذه الحادثة الثانية من نوعها خلال اسبوع اذ أطلقت سفينة دورية تابعة للبحرية الاميركية في وقت سابق أعيرة تحذيرية باتجاه زورق تابع للحرس الثوري الايراني بعدما اقترب منها لمسافة 137 مترا في مياه الخليج، بحسب ما افاد مسؤول عسكري أميركي.

وذكر اوربان لصحافيين في المنامة ان الزوارق الايرانية لم تعد تقترب من السفن الاميركية بشكل كبير، معتبرا ان طهران "غيرت سلوكها (...) ومن الواضح انه أمر ينفذونه بوعي تام".

ومع ذلك، اتهم الجنرال ماتيس طهران بسلوك "مزعزع للاستقرار" في أنحاء المنطقة، وقال إن الجمهورية الإسلامية الايرانية تختبر قبالة الساحل اليمني عددا من القدرات الهجومية.

وقال ماتيس "هذا هو المكان الذي نجد فيه الرادارات (الايرانية) وصواريخهم البالستية والصواريخ المضادة للسفن".

في نيسان/ابريل 2016، اعلنت البحرية الاميركية انها صادرت سفينة اسلحة تعتقد الولايات المتحدة انها مرسلة من ايران الى المتمردين الحوثيين في اليمن.

وقالت البحرية في بيان ان سفينة الدورية "يو اس اس سيروكو" اعترضت الشحنة التي كانت مخبأة في سفينة صغيرة وصادرتها في 28 آذار/مارس.

وقبل ذلك باربعة اشهر احتجزت ايران زورقين حربيين اميركيين وبحارتهما العشرة في مياهها الاقليمية لساعات قبل ان تطلق السلطات سراحهم.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.