تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

إسرائيل تتهم موظفاً في القنصلية الفرنسية بتهريب أسلحة من غزة

عناصر من الشرطة الإسرائلية
عناصر من الشرطة الإسرائلية رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قدمت النيابة العامة الاسرائيلية في محكمة بئر السبع المركزية الاثنين لائحة اتهام بحق موظف فرنسي في القنصلية الفرنسية بتهمة تهريب اسلحة من قطاع غزة الى الضفة الغربية المحتلة.

إعلان

وقال مراسل فرانس برس ان الموظف الفرنسي رومان فرانك مثل امام المحكمة المركزية ببئر السبع وتم تمديد توقيفه حتى 28 من اذار/مارس. وفي نفس الوقت تم توجيه الاتهام لخمسة فلسطينيين في نفس القضية.

وتاكدت المحكمة من هوية رومان فرانك بالتعريف على هويته من خلال مترجم في المحكمة. وحضر الى المحكمة دبلوماسيان فرنسيان لمتابعة القضية.

واتهم فرانك باستخدام سيارة قنصلية رسمية لتهريب الأسلحة من قطاع غزة. ويشتبه بانه شارك في شبكة يديرها تجار فلسطينيون لبيع الاسلحة مقابل مكاسب مالية".

وذكر بيان للامن العام الاسرائيلي ان السلطات الاسرائيلية "اعتقلت تسعة اشخاص لهم علاقة مع الموظف الفرنسي في تهريب وبيع الاسلحة، بينهم موظف فلسطيني مقدسي يعمل في حراسات القنصلية في القدس وعدد من الفلسطينيين من قطاع غزة يعيشون بشكل غير قانوني في الضفة الغربية".

وقالت لائحة الاتهام ان رومان فرانك معتقل منذ شباط/فبراير الماضي بتهمة تهريب اسلحة .

وشملت لائحة الاتهام 13 بندا تتحدث عن تفاصيل تهريب الاسلحة ونقلها من قطاع غزة الى القدس بداية ثم الى مدينة رام الله في الضفة الغربية. والتهم الاساسية هي تهريب السلاح ونقل سلاح غير مرخص والاحتيال على الحدود واستغلال حصانة القنصلية .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.