تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

بين تركيا وألمانيا: أزمة جديدة يثيرها الهجوم على مدينة عفرين

قوات تركية متمركزة في مدينة عفرين تالسورية
قوات تركية متمركزة في مدينة عفرين تالسورية يوتوب

أبدت الحكومة الألمانية الأربعاء 21 آذار مارس 2018 "قلقا متزايدا" إزاء تصرفات الجيش التركي في مدينة عفرين بشمال سوريا وطالبت بأن تلتزم تركيا بالقوانين الدولية التي تهدف إلى حماية المدنيين.

إعلان

المستشارة الألمانية انغيلا ميركل اعتبرت أن "سقوط آلاف الضحايا في عفرين، المنطقة الكردية الواقعة في شمال سوريا والتي سيطرت عليها تركيا اثر هجوم مثير للجدل، غير مقبول".

وقالت، أمام مجلس النواب، "إنه أمر غير مقبول ما يحصل في عفرين حيث قمع آلاف المدنيين وقتلوا أو أرغموا على الفرار. ندين ذلك بأشد العبارات".

وقالت أولريكه ديمير المتحدثة باسم الحكومة في مؤتمر صحفي "نحن نتابع بقلق متزايد إزاء التقارير الواردة عن سيطرة الجيش التركي على مساحات كبيرة من الأراضي في مدينة عفرين" مشيرة إلى مخاوف على سلامة السكان المدنيين وأعداد كبيرة من اللاجئين الذين يفرون من المدينة.

ودعا راينر برويل المتحدث باسم وزارة الخارجية إلى تحقيق في تقارير عن مذابح وأعمال نهب وحث على العودة إلى العملية السياسية لإنهاء الحرب الدائرة في سوريا.

وقال إن تركيا لديها "مصالح أمنية مبررة" فيما يتعلق بحدودها لكن أفعالها يجب "أن تظل في إطار الضروري والمتناسب".

وأضاف "لدينا بوضوح، ولا يمكنني إنكار ذلك خاصة في ضوء أحدث التطورات، شكوك كبيرة في ضرورة ومدى تناسب الأفعال التركية".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.