تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

(فيديو) كوسوفو: نواب معارضون يوقفون جلسة برلمانية بقنابل مسيلة للدموع

أ ف ب

انتهت جلسة لبرلمان كوسوفو بعد تسع ساعات من النقاش الأربعاء 21 آذار/مارس 2018 بشكل غير متوقع، وذلك حين أطلق نواب معارضون قنابل غازية مسيلة للدموع تعبيراً عن اعتراضهم على مشروع قانون وبهدف منع التصويت عليه وإقراره.

إعلان

وكان نواب البلاد اجتمعوا في اليوم السابق في العاصمة بريشتينا لمناقشة اتفاق على ترسيم الحدود مع جمهورية الجبل الأسود، ثم عقدت جلسة استثنائية استمرت طوال الليل قبل التصويت الذي كان من المقرر أن يغلق هذا النقاش الطويل وسط اعتراضات حزب تقرير المصير.

وتعتبر قضية ترسيم الحدود واحدة من القضايا الحساسة التي تشغل كوسوفو منذ عدة أشهر، وكان البرلمان قد رفض في السابق جميع الاتفاقات والتصورات لوضح حد للمشكلة. ويعتبر توقيع اتفاق على ترسيم الحدود شرطاً أساسياً لتحرير نظام التأشيرات مع دول الاتحاد الأوروبي.

ويعرف برلمان كوسوفو بالنقاشات الحادة والتظاهرات المعارضة ويعتبر رمي قنابل مسيلة للدموع في داخله وسيلة يتبعها باعتياد حزب تقرير المصير. ففي شباط/فبراير 2016، وقع المشهد ذاته أثناء مناقشة سلسلة من الاتفاقات الاقتصادية مع صربيا، أما عام 2015، فشهد ما يشبه الحرب باستخدام البيض.

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.