تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

أساقفة فرنسا يطالبون بعدم تشريع الموت الرحيم والمساعدة على الانتحار

أ ف ب

أجمع اساقفة فرنسا على معارضتهم "لأسباب أخلاقية" أي تعديل قانوني يجيز الموت الرحيم أو الانتحار بمساعدة طبية، وذلك في بيان موحّد صدر الخميس.

إعلان

وردّ الاساقفة بذلك على تجمّع من 156 نائبا دعوا إلى "منح المرضى في أيامهم الأخيرة حقّ التصرّف بجسمهم".

وقال الاساقفة إن اعتراضهم "الأخلاقي" له "ستّة أسباب على الأقل".

ومن هذه الأسباب أن تشريع الموت الرحيم والانتحار بمساعدة طبية "يرسّخ في المجتمع انتهاك القاعدة الحضارية التي تقول: لا تقتل"، ويلقي مزيدا من العبء النفسي على المرضى الذين يتساءلون "هل أصبحتُ عبئا على الأقارب والمجتمع؟".

وأضاف الاساقفة "القتل، حتى بداعي التعاطف، ليس علاجاً، من الملحّ أن نحافظ على رسالة الطب".

ودعا البيان إلى إيلاء مزيد من الرعاية بالأشخاص الراغبين بالانتحار بدلا من التخلّص منهم وتسليمهم للموت.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.