تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

مسيرات حاشدة في عدة مدن تطالب بفرض قيود على الأسلحة

   مسيرات في أمريكا للمطالبة بفرض قيود على بيع الأسلحة
مسيرات في أمريكا للمطالبة بفرض قيود على بيع الأسلحة رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

شارك مئات آلاف الأمريكيين، السبت 24 مارس آذار 2018، في احتجاجات تحت شعار "مسيرة من أجل حياتنا" أبرزها في العاصمة واشطن للمطالبة بتشديد قوانين حيازة السلاح.

إعلان

يقود المسيرة طلاب ناجون من عملية إطلاق النار في ثانوية مارجوري ستونمان دوغلاس بولاية فلوريدا؛ حيث قتل 17 شخصا في 14 فبراير، في حادث أشعل الغضب العام في أمريكا.

قال منظمو هذه المسيرات إنه من المتوقع تنظيم أكثر من 800 مظاهرة في الولايات المتحدة وفي كل أنحاء العالم مع تنظيم فعاليات في مدن أخرى بعيدة مثل لندن وستوكهولم وسيدني.

تهدف المسيرات إلى إنهاء مأزق تشريعي يعرقل منذ وقت طويل تشديد القيود المفروضة على بيع الأسلحة في بلد صارت فيه حوادث إطلاق النار شائعة ومتكررة الحدوث في المدارس والجامعات. مطالبين الكونغرس بحظر بيعها وتشديد إجراءات التأكد من خلفيات الأشخاص الذين يشترون السلاح.

وفي المقابل، نظم متظاهرون وأنصار حقوق حمل السلاح بدورهم، مظاهرات في العديد من المدن الأمريكية. مستشهدين بالضمانات التي يكفلها الدستور للحق في حمل السلاح.

في نيويورك لوح بعض المتظاهرين المؤيدين لحمل السلاح بلافتات تحمل رسائل مثل” حافظوا على أمريكا مسلحة “و“أعيدوا انتخاب ترامب 2020“.

وقف المشاركون ،خلال مسيرة قرب سنترال بارك في نيويورك، دقيقة صمت حدادا على ضحايا بار كلاند. ويواجه المسلح المتهم، وهو طالب سابق يدعى نيكولاس كروز (19 عاما)، عقوبة الإعدام في حالة إدانته.

علما وأن ترامب وقّع يوم الجمعة 23 مارس آذار 2018 ميزانية إنفاق تقدر بنحو 1.3 تريليون دولار تشمل تعديلات طفيفة بشأن مراجعة خلفيات مشتري السلاح وتكفل مساعدة المدارس في التصدي للعنف المسلح.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.