تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

من طوكيو... أوباما يؤكد على حقيقة "التهديد" الكوري الشمالي

الرئيس الأمريكي السابق باراك اوباما (رويترز)

"إن كوريا الشمالية تشكل "تهديدا حقيقيا" على العالم أجمع، ولا يمكن معالجته إلا بتعاون دولي"، كان هذا أبرز ما صرّح به الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، خلال خطاب له في طوكيو الأحد 25 مارس آذار 2018.

إعلان

كما أكد أوباما على أن بيونغ يانغ وضعت برنامجا للتسلح ولنقل الأسلحة، مشيرا إلى أنها بلد بعيد كل البعد عن المعايير الدولية ويصعب ممارسة ضغوط عليه. لذلك يرى أنه على واشنطن ضمان وجود انظمة دفاع مضادة للصواريخ لحماية المنطقة من هجمات بالستية كورية شمالية محتملة.

كانت واشنطن، في فترة حكم أوباما، تنتهج ما يعرف بسياسة "الصبر الاستراتيجي" حيال بيونغ يانغ، أملا منها في أن تدفعها العقوبات إلى تغيير موقفها وترغمها على التخلي عن طموحاتها النووية. لكن التقدم الذي حققته كوريا الشمالية في مجال القنابل النووية والصواريخ البالستية أثبت إلى حد كبير عدم فعالية سياسة العقوبات.

علما وأن اوباما بجولة في آسيا قادته إلى سنغافورة ونيوزيلاندا واستراليا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.