تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

فيسبوك يعتذر في صحف أمريكية وبريطانية لانتهاكه الخصوصية

رئيس موقع "فيسبوك"مارك زوكربرغ/رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

نشر رئيس موقع "فيسبوك"، يوم الأحد، إعلانات على صفحة كاملة في أبرز تسع صحف بريطانية وأمريكية رئيسية، منها "ميل أون صنداي" الأكثر مبيعا و"ذي صنداي تايمز" و"ذي أوبزرفر". وفي الولايات المتحدة، نشرتها "نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست" و"وول ستريت جورنال" للاعتذار عن الفضيحة الخاصة بانتهاك خصوصية بيانات المستخدمين

إعلان

مارك زوكربرغ قال في اعتذاره: "نتحمل مسؤولية حماية بياناتكم، إذا لم نتمكن من ذلك فإننا لا نستحقها. كان ذلك خرقا للثقة وأنا آسف لأننا لم نقم بالمزيد آنذاك. ونقوم حاليا بخطوات لضمان عدم حدوث ذلك مجددا ".

وتتطابق هذه الإعلانات مع تصريحات زوكربرغ التي أدلى بها الأسبوع الماضي، بعدما أدت القضية إلى تحقيقات في أوروبا والولايات المتحدة وتسببت بتراجع سعر سهم فيسبوك. في المقابل لم يأت رئيس موقع "فيسبوك" على ذكر شركة "كامبريدج اناليتيكا" البريطانية التي عملت على حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانتخابية والمتهمة باستخدام هذه البيانات.

وقد حملت شركة فيسبوك. الباحث في جامعة كامبريدج الكساندر كوغان، مسؤولية أي خرق محتمل لقواعد البيانات. إذ سبق لكوغان أن سرب بيانات فيسبوك الخاصة بملايين الأشخاص، عام 2014. وأنشأ تطبيق اختبار بشأن نمط الحياة لفيسبوك حمله 270 ألف شخص، ما سمح بالوصول إلى عشرات الملايين من المتصلين بهم.

ويشير فيسبوك إلى أن الباحث مرر هذه المعلومات إلى "كامبريدج أنالاتيكا" بدون علم الشركة. لكن كوغان أكد أنه يجري التضحية به ككبش فداء.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.