تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

ساركوزي أمام القضاء في قضية استغلال النفوذ كشفها التنصت على الهاتف

الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي/فيسبوك
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

سيمثل الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي ومحاميه تييري هيرزوغ والقاضي السابق جيلبير ازيبرت أمام القضاء، في قضية فساد واستغلال النفوذ كشفتها عمليات التنصت على الاتصالات الهاتفية كما قالت الخميس مصادر قريبة من الملف لفرانس برس.

إعلان

وقالت إحدى المصادر التي أكدت المعلومات لصحيفة "لوموند"، إن الثلاثة سيمثلون أمام القضاء بتهمة "الفساد" و"استغلال النفوذ". وهيرزوغ وازيبرت متهمان بـ"انتهاك السرية المهنية". ووقع قضاة التحقيق الأمر القضائي في 26 آذار/مارس.

ويتهم ساركوزي في القضية، بتهمة أنه حاول الحصول في 2014 من خلال محاميه على معلومات سرية من ازيبرت الذي كان في حينها أحد كبار القضاة في محكمة النقض في إجراء لطلب استعادة كتيب جدول أعماله الذي ضبط في إطار قضية استغلال ضعف المليارديرة ليليان بيتانكور أفضت إلى رد الدعوى.

ووراء القضية، التنصت على الاتصالات الهاتفية للرئيس السابق في ملف آخر يتعلق باتهامات تمويل ليبي لحملته في 2007 أدت إلى اتهامه الأسبوع الماضي.

واكتشف المحققون بهذه المناسبة أن ساركوزي ومحاميه كانا يتواصلان عبر أرقام هواتف جوالة حصلا عليها بهويات مزورة.

وطلب ساركوزي عبثا باستبعاد إحدى قاضيتي التحقيق كلير تيبو لانتمائها إلى نقابة القضاة المصنفة يسارية وإلغاء عمليات التنصت. وكانت محكمة النقض صادقت على عمليات التنصت في آذار/مارس 2016 بعد معركة قضائية طويلة.

ومطلع 2017 مثل ساركوزي أمام المحكمة لتمويل حملته الانتخابية في 2012 بصورة غير مشروعة مع 13 آخرين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.