تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

موسكو ستطرد 60 دبلوماسياً أمريكياً وستغلق قنصلية أمريكية في سان بطرسبورغ

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ومبعوث الامم المتحدة الخاص/رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس 29 مارس/آذار 2018، أن بلاده ستطرد 60 دبلوماسيا أمريكيا وستغلق قنصلية الولايات المتحدة في سان بطرسبورغ ردا على الاجراءات التي اتخذتها واشنطن بحق موسكو في إطار قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال.

إعلان

وصرح لافروف في مؤتمر صحافي أن الاجراءات التي ستتخذها موسكو "تشمل طرد العدد نفسه من الدبلوماسيين وسحب الترخيص من القنصلية العامة للولايات المتحدة في سان بطرسبورغ".

وتابع لافروف "بالنسبة للدول الاخرى، فإن رد موسكو سيكون متطابقا للجميع في ما يتعلق بعدد الاشخاص الذين سيغادرون روسيا".

وتابع "في هذه اللحظة بالذات تم استدعاء سفير الولايات المتحدة جون هانتسمان، ‘إلى الوزارة حيث يبلغه نائبي سيرغي ريابكوف بمضمون إجراءات الرد إزاء الولايات المتحدة".

وكانت واشنطن أعلنت الاثنين طرد 60 دبلوماسيا. وأغلقت القنصلية الروسية العامة في سياتل في إطار إجراءات الرد بعد تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في الرابع من اذار/مارس في إنجلترا.

وتشمل إجراءات الطرد المنسقة تأييدا للندن التي تتهم موسكو بالوقوف وراء عملية التسميم أكثر من 140 دبلوماسيا روسيا في أوروبا وأمريكا الشمالية وأوكرانيا وحتى في استراليا.

وعلق لافروف "نريد الرد على قرارات لا يمكن السكوت عنها بتاتا وتم اتخاذها ضدنا بتأثير من ضغوط قوية مارستها الولايات المتحدة وبريطانيا".

وسبق لروسيا أن شددت مرات عدة على عدم تورطها في القضية. واتهمت بريطانيا بـ"عدم الرغبة في الاستماع إلى رد موسكو".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.