تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

فرنسا لا تنوي شن عملية في شمال سوريا خارج إطار التحالف الدولي

من عناصر قوات سوريا الديمقراطية (يوتوب)

أكدت الرئاسة الفرنسية الجمعة 30 آذار مارس 2018 ان فرنسا لا تنوي القيام بأي عملية عسكرية جديدة في شمال سوريا خارج إطار التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

وتأتي هذه التوضيحات بعدما صرح مسؤولون أكراد التقوا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الخميس، أن باريس تنوي إرسال "قوات جديدة" إلى شمال سوريا.

وقالت الرئاسة إن "فرنسا لا تنوي القيام بعملية عسكرية جديدة على الأرض في شمال سوريا خارج إطار التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية".

وتشارك فرنسا في هذا التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة التي تشن ضربات جوية على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، الى جانب قوات سوريا الديموقراطية التحالف الذي يضم عربا وأكراد سوريين.

واكد الاليزيه انه "يجب مواصلة هذه المعركة معا"، معبرا عن قلقه من "مخاطر عودة ظهور تنظيم "الدولة الإسلامية" خصوصا في المنطقة الحدودية مع العراق.

وخلال اللقاء مع ثمانية من أعضاء قوات سوريا الديموقراطية، عبر ماكرون مجددا عن قلق فرنسا من الوضع في شمال سوريا حيث انتزعت القوات التركية مؤخرا منطقة عفرين من وحدات حماية الشعب الكردية.

وقالت الرئاسة إن ماكرون يأمل في أن "يجري حوار بين قوات سوريا الديموقراطية وتركيا بمساعدة فرنسا والأسرة الدولية".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن