أخبار العالم

محطات مهمة في مسار "امرأة" ألمانيا "الحديدية"

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل رويترز

تطلق عليها وسائل الإعلام لقب "المرأة الحديدية"، وأطلق عليها الألمان مؤخرا لقب "الأم" بعد مواقفها الإنسانية تجاه مسألة اللاجئين بعد العام 2015، على الرغم من أن هذه القضية كادت أن تطيح بها سياسيا في الشهور الماضية.

إعلان

أنجيلا ميركل هي أول سيدة تشغل منصب "المستشار" فى تاريخ ألمانيا، ودخلت التاريخ الألماني من أوسع أبوابه، فكانت الشخصية الأولى التي تنتمي إلى ألمانيا الشرقية وتتولى أرفع المناصب في ألمانيا الاتحادية.

عاما الفين والفين وخمسة شكلا تحولا في حياة ميركل السياسية.  فقد عرف عام 2000 الميلاد السياسي الحقيقي لميركل مع توليها رئاسة الحزب، الأمر الذي كان قاعدة شكلت على أساسه ميركل تحالفا من الأحزاب المسيحية في البلاد.

وفى العام 2005 فازت ميركل على المستشار، جيرهارت شرويدر، وبعد التحالف الذي نجحت فيه وشكلته من الحزبين "المسيحي الديمقراطي" و"الاجتماعى الديمقراطي"، ومنذ ذلك الحين لا تزال تشغل ميركل منصب المستشارة.

لم يكن لميركل قبل عام 1989 باع في السياسة، فقد كانت باحثة في علم الكيمياء الفيزيائية، وحصلت على الدكتوراه في هذا المجال، إلا أنها دخلت عالم السياسة إبان الحراك السياسي الذي دار في ألمانيا الشرقية في عام 1989 إثر سقوط جدار برلين.

انغيلا ميركل تحب اللغات وتتقن اللغة الروسية ، ما ربطها بعلاقة مميزة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي عبر عن إعجابه بلكنتها الروسية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن