تخطي إلى المحتوى الرئيسي
دوري أبطال أوروبا

زيدان يعتبر هدف رونالدو "المقصي" من أجمل الأهداف في تاريخ كرة القدم ( فيديو)

(أ ف ب)

اعتبر البرتغالي كريستيانو رونالدو أن الهدف الذي سجله بتسديدة مقصية خلفية لصالح ريال مدريد الإسباني في مرمى يوفنتوس الإيطالي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، هو "أفضل أهدافي على الإطلاق".

إعلان

من جهة أخرى اعتبر مدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان أن هذا الهدف كان من الأجمل في تاريخ كرة القدم، بينما قدرت الصحف الإسبانية أن رونالدو ارتقى لمسافة مترين عن أرض الملعب خلال تنفيذ التسديدة، وبدا أقرب إلى رياضي يشارك في منافسات الوثب العالي بدلا من لاعب كرة قدم.

ولقي هدفه، الثاني الشخصي ولفريقه في مباراة مساء الثلاثاء 3 أبريل 2018، إشادة واسعة من محبيه وخصومه على السواء، لاسيما مشجعي يوفنتوس الذين صفقوا له احتراما.

وقال اللاعب البرتغالي في تصريحات للقناة التلفزيونية التابعة للنادي الملكي إن الهدف "كان مذهلا، قفزت عاليا جدا. بالطبع كان هدفا سيبقى في الذاكرة. هو بلا شك أفضل أهدافي على الإطلاق". 

أضاف "أحاول منذ وقت طويل جدا تسجيل هدف بهذه الطريقة. نظرا لظروف المباراة، خطرت لي الفكرة وسددت الكرة. في مرات أخرى، كنت أسدد الكرة بطريقة سيئة، لكن يجب أن أحاول دائما. حاولت وسجلت" في مرمى الحارس الأسطوري جانلويجي بوفون الذي لم يحرك ساكنا للكرة التي أصابت الزاوية اليسرى السفلية لمرماه.

ولقي الهدف تحية الجمهور الإيطالي الذي صفق لرونالدو أثناء احتفاله، بينما رد الأخير التحية بأجمل منها، وحيا الجمهور واضعا يده على قلبه.

وعلق رونالدو على ذلك بالقول "أنا متأثر جدا. يوفنتوس كان دائما فريقا كبيرا وكنت معجبا به في صغري، وعندما يقوم مشجعون كهؤلاء بالتصفيق لك، فهذا أمر يبقى محفورا في القلب". 

وفي تصريحات للموقع الإلكتروني للاتحاد الأوروبي للعبة، قال رونالدو "شكرا جزيلا لمشجعي يوفنتوس. ما قاموا به من أجلي كان مذهلا"، مؤكدا انه لم يحظ في مسيرته بتصفيق حار وقوفا من قبل مشجعي ناد منافس. 

وسجل رونالدو، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، أكثر من 600 هدف في مسيرته التي تنقل فيها بين أندية سبورتينغ لشبونة البرتغالي ومانشستر يونايتد الإنكليزي وريال، إضافة إلى المنتخب الوطني البرتغالي.

وبات رونالدو أول لاعب يسجل خلال عشر مباريات على التوالي في المسابقة الأوروبية، ورفع رصيده إلى 119 هدفا في تاريخ دوري الأبطال. وسجل رونالدو تسع مرات في مرمى يوفنتوس في ست مباريات.

وبعد الاشادات التي تلقاها من زيدان ومدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري وبوفون وغيرهم، نوهت به وبالهدف الصحف الإسبانية الصادرة يوم الأربعاء.

وقالت صحيفة "ال موندو" ان "كريستيانو رونالدو سجل هدف حياته"، معتبرة انه كان "المقص الذي كان يأمل في تحقيقه منذ أعوام، الصورة التي كانت تنقص سجلات أفضل مهاجم في التاريخ". أما "ماركا" فاكتفت بالكتابة على صدر صفحتها الأولى "الهدف" بالأحرف العريضة.

وحذت الصحف الإيطالية حذو نظيرتها الإسبانية، إذ رأت "غازيتا ديلو سبورت" ان رونالدو هو "مريخي (من كوكب المريخ) آت من السماء".  

وسجل رونالدو هدفين في المباراة النهائية أمام يوفنتوس الموسم الماضي، ليقود ريال إلى الفوز 4-1 في مدينة كارديف الويلزية. 

وعلى رغم الفوز العريض ذهابا في ربع النهائي، حذر رونالدو من الإفراط من الآن في التفاؤل بشأن العبور إلى نصف النهائي على حساب بطل إيطاليا في المواسم الستة الماضية، أو توقع احتفاظ ريال بلقبه الأوروبي للمرة الثالثة تواليا، علما انه يحمل الرقم القياسي في عدد الألقاب (12). 

وقال "خطوة خطوة (...) علينا التفكير بمباراة الإياب" في ملعب سانتياغو برنابيو بمدريد الأربعاء المقبل. وتابع "كل شيء يمكن أن يحصل في كرة القدم، لذا علينا التفكير بالمباراة المقبلة وبعدها نرى ما سيحدث".  

وبعد الخسارة، تراجعت أسهم يوفنتوس بنحو خمسة بالمئة يوم الأربعاء

شاهد الهدف:

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن