تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

آخر تطورات الوضع الميداني في بلدات الجنوب الدمشقي يوم 5 أبريل 2018

( أ ف ب)
نص : صفاء مكنّا
2 دقائق

خرجت أنباء عن قرب التوصل إلى اتفاق تسوية في بلدات الجنوب الدمشقي كالحجر الأسود ومخيم اليرموك وببيلا ويلدات وبيت سحم على غرار اتفاق حرستا في غوطة دمشق الشرقية، مع استمرار الحشد العسكري في مناطق الحكومة السورية القريبة من بلدات جنوب دمشق.

إعلان

 

وتشير المعلومات إلى أن القوات السورية ستتجه بعد إغلاق ملف الغوطة الشرقية لدمشق إلى إنهاء الوجود المسلح جنوب دمشق وكذلك في عدة بلدات بالقلمون الشرقي، ويسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية: على بلدة الحجر الأسود جنوب العاصمة السورية، وكذلك على نحو ثلاثة أرباع مخيم اليرموك الذي كان أكبر تجمع للاجئين الفلسطينيين في سوريا، فيما تسيطر هيئة تحرير الشام التي تقودها "جبهة النصرة" ما نسبته خمسة عشر بالمئة من اليرموك.. وباقي أجزاء المخيم تحت سيطرة الفصائل الفلسطينية الموالية للجيش السوري، ومن بنود اتفاق التسوية التي يجري تداولها بالنسبة لجنوب دمشق هو انسحاب مسلحي النصرة وباقي فصائل الجيش الحر باتجاه إدلب في الشمال السوري، أما تنظيم الدولة الإسلامية سيخرج باتجاه درعا جنوباً أو باتجاه مناطق قريبة من الحدود السورية العراقية، وأن تعود هذه البلدات إلى سيطرة الدولة السورية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.