تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

واشنطن سترد على الهجوم في سوريا بغض النظر عن موقف مجلس الأمن

نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة (رويترز)

أكدت نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة خلال جلسة مجلس الأمن يوم الاثنين 9 أبريل على أن الولايات المتحدة "سترد" على هجوم مميت بأسلحة كيماوية في سوريا سواء قام مجلس الأمن الدولي بتحرك أم لا.

إعلان

وأبلغت هيلي المجلس قائلة "وصلنا إلى اللحظة التي يتعين أن يرى فيها العالم تحقيق العدالة".

وقالت "سيسجل التاريخ هذا بوصفها اللحظة التي أدى فيها مجلس الأمن واجبه أو أظهر فشله الذريع والتام لحماية شعب سوريا.. أيا كان الموقف فإن الولايات المتحدة سترد".

ومضت هايلي تقول: "من فعل ذلك؟ وحده وحش قادر على فعل ذلك"، مؤكدة ان "الولايات المتحدة مصممة على رؤية هذا الوحش الذي أطلق قنابل كيميائية على الشعب السوري يحاسب على افعاله".

وأكدت السفيرة الاميركية ان "روسيا وإيران لديهما مستشارون عسكريون في القواعد العسكرية التابعة لنظام الاسد وفي مراكز العمليات". وأضافت "هناك مسؤولون روس على الارض يساعدون مباشرة النظام في حملاته العسكرية وغالبا ما تتولى قوات ايرانية تنفيذ العمل القذر".

وتابعت "عندما يقصف النظام السوري مدنيين فهو يفعل ذلك بمساعدة من روسيا".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن