تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ولي العهد السعودي يختتم زيارته إلى فرنسا بعشاء مع ماكرون

( أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

اختتم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الثلاثاء 10 أبريل 2018، زيارته الرسمية إلى فرنسا بعشاء أقامه له الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الحريص على إقامة "تحالف" استراتيجي مع هذا البلد الذي يعتبر طرفا أساسيا في الشرق الأوسط.

إعلان

وتأتي زيارة ولي العهد لباريس التي استمرت ثلاثة أيام وجرت تحت شعار الثقافة والدبلوماسية أكثر منها تحت عنوان اقتصادي، بعد جولة لثلاثة أسابيع في الولايات المتحدة، حليفة الرياض التاريخية.

وبحث ولي العهد السعودي الشاب البالغ من العمر 32 عاما، منذ الأحد المسائل الاستراتيجية الكبرى في الشرق الأوسط بصورة مطولة مع الطرف الفرنسي، كما ناقش الخلافات في وجهات النظر بين البلدين حول نقاط كثيرة منها.

وبالرغم من أن الزيارة لا تركز على الشق التجاري، إلا أن لقاء نظمه الوفد السعودي مع عدد من أرباب العمل الفرنسيين أفضى إلى توقيع 19 اتفاقا تجاريا بين شركات فرنسية وسعودية ولا سيما في مجالات البتروكيميائيات ومعالجة المياه والمحتويات الرقمية والصناعة، على ما أعلن مصدر في الوفد السعودي.

ومن أبرز هذه الاتفاقات اتفاق بين شركة توتال الفرنسية وأرامكو السعودية من أجل التطوير المشترك لموقع بتروكيميائي في السعودية. وبين الشركات الفرنسية المعنية بالاتفاقات أيضا مجموعة "ويبيديا" للإعلام والتكنولوجيا المتخصصة في الترفيه ومجموعة "فيوليا" العملاقة لمعالجة المياه والنفايات.

كما أعلن قصر الإليزيه أن إيمانويل ماكرون سيزور السعودية "في نهاية العام" لتوقيع عقود.

وقرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن يضم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إلى محادثات مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي التقاه عصر الثلاثاء في قصر الإليزيه لبحث "المواضيع المرتبطة بالاستقرار في الشرق الأوسط ومكافحة الإرهاب والتعاون الاقتصادي والثقافي"، على ما أعلنت الرئاسة الفرنسية.

وأوضح الإليزيه أن الحريري مدعو إلى حفل العشاء الرسمي الذي أقامه ماكرون على شرف ولي العهد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.