تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا- الاتحاد الأوروبي

الإتحاد الأوروبي "سيقف إلى جانب حلفائه" بعد الضربات في سوريا

فيسبوك
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

أفاد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك السبت 14 نيسان أبريل 2018 أن الاتحاد الأوروبي يقف إلى جانب الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في ضرباتها الجوية التي استهدفت النظام السوري كرد على هجوم كيميائي مفترض شنّه على مدينة دوما.

إعلان

قال توسك على حسابه على تويتر إن "الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا توضح أن النظام السوري لا يمكنه مع روسيا وايران الاستمرار في هذه المأساة الإنسانية، على الأقل ليس من دون ثمن. سيقف الاتحاد الأوروبي إلى جانب حلفائه مع العدالة".

ندد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في بيان بالاستخدام "المشين" للأسلحة الكيميائية، داعياً المجتمع الدولي إلى "كشف ومسائلة كل مسؤول عن مثل هذه الهجمات".وقال يونكر "انها ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها النظام السوري الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين لكن يجب أن تكون الأخيرة".

كما قال أيضا  "فيما دخل النزاع عامه الثامن، سوريا بأمس الحاجة الى وقف لاطلاق النار تحترمه كل الأطراف ويفتح المجال لحل سياسي يتم التفاوض عليه عبر مفاوضات جنيف برعاية الأمم المتحدة، بهدف التوصل الى السلام في هذا البلاد بشكل نهائي".

دعت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في بيان "جميع الدول لا سيما روسيا وايران الى ممارسة تأثيرها لمنع أي استخدام جديد للأسلحة الكيميائية، خصوصا من جهة النظام السوري".

أضافت "مؤتمر بروكسل الثاني حول سوريا الذي سيُعقد في 24 و25 نيسان/أبريل 2018 برئاسة الاتحاد الاوروبي والأمم المتحدة، سيكون مناسبة للمجتمع الدولي بأسره لاعادة اطلاق دعمه للعملية السياسية ولقطع وعود جديدة لمساعدة ضحايا هذا النزاع، أي الشعب السوري الموجود في سوريا وخارجها".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.