تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الضربات العسكرية على سوريا

نيكي هايلي : "واشنطن "مستعدة" لضرب دمشق مجددا في حال شنها هجوما كيميائيا جديدا"

  /  نيكي هايلي
/ نيكي هايلي رويترز-أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

أكدت الولايات المتحدة السبت 14 نيسان أبريل 2018 أنها "مستعدة" لشن مزيد من الضربات العسكرية على دمشق في حال شنت قوات الرئيس السوري بشار الأسد هجوما جديداً بأسلحة كيميائية.

إعلان

قالت نيكي هايلي، سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة خلال اجتماع لمجلس الأمن "إذا استخدم النظام السوري هذا الغاز السام مجددا، فإن الولايات المتحدة مستعدة" لشن ضربة جديدة.ثم أضافت "عندما يضع رئيسنا خطا أحمر، فإن رئيسنا ينفذ ما يقوله".
وشنت واشنطن وباريس ولندن ضربات على دمشق ردا على هجوم كيميائي مفترض في دوما قبل أسبوع أدى الى مقتل نحو 40 شخصا.

طرحت روسيا مسودة قرار في مجلس الأمن يدعو إلى إدانة العمل العسكري، إلا أن سفير بريطانيا قال إن الضربات "محقة وقانونية" وهدفها تخفيف المعاناة الانسانية في سوريا.

أكدت هايلي ان واشنطن واثقة بان الضربات شلت برنامج سوريا للاسلحة الكيميائية. وقالت "نحن مستعدون لمواصلة هذا الضغط في حال وصلت الحماقة بالنظام السوري لامتحان ارادتنا".

من جهته، أعلن السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا أن روسيا تطلب من مجلس الأمن التصويت، في نهاية اجتماعه الطارىء، على مشروع قرار يندد بالضربات الغربية في سوريا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.