تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز 2018/04/19

تقدّم حكومي في البيضاء وتعز وصعدة والحوثيون يصعدون القتال

رويترز
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
6 دقائق

واصلت جماعة الحوثيين تصعيدا حربيا كبيرا عبر الحدود مع السعودية، على وقع ضغوط عسكرية اكبر من حلفاء الحكومة باتجاه المعاقل الرئيسة للجماعة في محافظتي صعدة، وحجة، ومحيط العاصمة اليمنية صنعاء.

إعلان

وذكرت مصادر اعلامية سعودية مقتل خمسة جنود سعوديين واصابة اخرين بمعارك طاحنة وغارات جوية أوقعت ايضا عشرات القتلى والجرحى في صفوف المقاتلين الحوثيين عند الحدود السعودية الجنوبية الغربية مع اليمن.

واعلن الحوثيون الليلة الماضية شن هجوم بالستي جديد نحو العمق السعودي، في تصعيد قياسي للهجمات الصاروخية العابرة للحدود منذ نهاية الشهر الماضي.

وقالت الجماعة ان الهجوم الصاروخي الجديد استهدف مطار مدينة جازان المتاخمة لمحافظتي حجة صعدة من الجانب اليمني.

ولم يصدر اي تعليق رسمي من قوات التحالف حول هذا الهجوم الجديد، لكن مصادر اعلامية سعودية اكدت اعتراض الصاروخ في سماء المنطقة.

وامس الاربعاء، اعلنت القوات الاماراتية السيطرة على طائرة دون طيار تابعة للحوثيين محملة بالمتفجرات اثناء محاولتها استهداف معسكرات لتحالف الحكومة عند الساحل الغربي على البحر الاحمر.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية، أن "وحدة الدفاع الاماراتية الخاصة ضد الطائرات المسيرة، تمكنت من اكتشاف والسيطرة على طائرة مسيرة من نوع (قاصف/1 الإيرانية) محملة بالمتفجرات كانت تحاول التسلل إلى مواقع قريبة من القوات اليمنية الموالية للشرعية والمدعومة من قبل قوات التحالف العربي في الساحل الغربي من اليمن".

وتبنى الحوثيون الثلاثاء قصفا صاروخيا مزدوجا بمشاركة طائرات مسيرة على مواقع قوات التحالف في مديرية المخا جنوبي محافظة الحديدة الساحلية على البحر الاحمر.

تحدثت مصادر سعودية الاثنين عن إسقاط طائرتين دون طيار، قالت إنهما إيرانيتي الصنع فوق مديرية ميدي شمالي محافظة حجة الحدودية، بعد نحو اسبوع من اول هجوم للحوثيين بهذا النوع من الطائرات داخل الاراضي السعودية.

الاسابيع الاخيرة، كثف الحوثيون بشكل لافت من هجماتهم العسكرية العابرة للحدود باستخدام صواريخ بالستية وطائرات مسيرة، حيث تتهم قوات التحالف، ايران بتزويد حلفائها في اليمن بقدرات عسكرية متطورة من هذا النوع، في مسعى منها لتقويض استقرار المملكة العربية السعودية والامن الاقليمي والدولي.

المتحدث باسم قوات التحالف تركي المالكي في وقت سابق هذا الاسبوع ان جماعة الحوثيين اطلقت119 صاروخا بالستيا، و 66259 مقذوفا عسكريا عبر الحدود منذ انطلاق العمليات العسكرية لقوات التحالف في اليمن نهاية مارس 2015.

كما تبنى الحوثيون خلال الساعات الاخيرة هجمات برية وقصف مدفعي وصاروخي على مواقع حدودية سعودية في نجران وجازان وعسير جنوبي غرب المملكة.

وردت القوات البرية السعودية بقصف مدفعي وصاروخي على مناطق متفرقة غربي محافظة صعدة على الحدود مع منطقة جازان.

وقالت الجماعة، ان مدنيا قتل متأثرا بجراحه بقصف صاروخي على مديرية منبه غربي محافظة صعدة.

يأتي التصعيد الحربي من جانب الحوثيين، تزامنا مع حملات عسكرية حكومية ضخمة مدعومة من القوات السعودية، باتجاه محافظة صعدة المعقل الرئيس لجماعة الحوثيين المتحالفة مع ايران.

وقال حلفاء الحكومة انهم يحققون تقدما ميدانيا مهما عبر خمسة محاور باتجاه مسقط زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي.

وبالتوازي واصلت القوات الحكومية تقدما ميدانيا جديدا جنوبي شرق محافظة تعز عند الحدود الشطرية السابقة مع محافظة لحج جنوبي غرب البلاد.

وقالت مصاد عسكرية موالية للحكومة ان القوات الحكومية تمكنت خلال الساعات الاخيرة بمساندة جوية من مقاتلات التحالف استعادة سلسلة جبلية وعديد المواقع القريبة من مدينة الراهدة على الطريق الحيوي الممتد بين تعز، و مدينة عدن الجنوبية التي تتخذها الحكومة المعترف بها عاصمة مؤقتة.

وذكرت المصادر، ان 9 مسلحين حوثيين على الاقل قتلوا بتجدد المعارك في منطقة الحيمة بمديرية التعزية شمالي شرق محافظة تعز.

كما استمرت المعارك عنيفة بين الطرفين شمالي وشرق محافظة البيضاء وسط اليمن، حيث اعلن حلفاء الحكومة احكام سيطرتهم على خط امداد رئيس للحوثيين باتجاه عند الحدود الادارية مع محافظة شبوة الجنوبية النفطية المجاورة.

وقالت مصادر ميدانية ان القوات الحكومية، استعادت خلال الساعات الماضية اجزاء واسعة من سلسلة جبال "القرحاء" الفاصلة بين مديريتي ناطع و الملاجم وسط محافظة البيضاء الاستراتيجية الحدودية مع ثمان محافظة شمالية وجنوبية.

كما خاض حلفاء الحكومة والحوثيون خلال الساعات الماضية معارك كر وفر وقصف مدفعي وصاروخي متبادل عند الساحل الغربي على البحر الاحمر وجبهات القتال في محافظة الجوف ومأرب.

واعلن الحوثيون سقوط قتلى وجرحى من القوات الحكومية بعملية هجومية واسعة على مواقعهم في مديرية المصلوب غربي محافظة الجوف شمالي شرق البلاد

وشنت مقاتلات التحالف خلال الساعات الاخيرة اكثر من 30 غارة جوية على مواقع للحوثيين تركزت معظمها عند الشريط الحدودي مع السعودية والساحل الغربي على البحر الاحمر .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.