تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

كاسترو يقترب من "ترك" الرئاسة والبرلمان يقترح خليفة له

رويترز

اقترب راؤول كاسترو من ترك الرئاسة في كوبا يوم الأربعاء 18 نيسان/أبريل 2018 مع اقتراح البرلمان ميغيل دياز كانيل لخلافته، في تحول قد يؤذن بأول زعيم للبلاد من خارج عائلة كاسترو منذ ثورة عام 1959.

إعلان

ويتنحى كاسترو (86 عاما) بعد عشر سنوات له في السلطة لكن من غير المرجح أن يكون رحيله، الذي كان أعلنه قبل عدة سنوات، بداية لتغييرات كبيرة في كوبا ولو لفترة على الأقل.

ومن المقرر أن تصوت الجمعية الوطنية في وقت لاحق اليوم على مقترح بتولي دياز كانيل (57 عاما) الرئاسة. وهو النائب الأول للرئيس حاليا.

وولد دياز كانيل بعد الثورة ودرس الهندسة ويهوى التكنولوجيا ويبدو ليبراليا من الناحية الاجتماعية.

وبعد سنوات من تدرجه سلم السلطة في الحزب الشيوعي، يعد دياز كانيل رهانا آمنا لوراثة عباءة كاسترو الفكرية والزعماء المسنين الآخرين الذين ساعدوا فيدل كاسترو على الإطاحة بالدكتاتور المدعوم من الولايات المتحدة فولخينسيو باتيستا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن