تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

إسرائيل تنفي تورط الموساد في اغتيال الفلسطيني فادي البطش في ماليزيا

وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان/رويترز

نفى وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الأحد 22 أبريل 2018 الاتهامات بأن يكون جهاز الاستخبارات الاسرائيلي (الموساد) وراء اغتيال مهندس فلسطيني من حركة حماس في ماليزيا مشيرا إلى أن عملية قتله كانت عبارة عن "تصفية حسابات".

إعلان

وقال ليبرمان للإذاعة الاسرائيلية إن فادي البطش المنتمي إلى حركة حماس لم يكن "قديسا" مشيرا إلى تورطه في انتاج الصواريخ.

وقتل البطش (35 عاما) إثر إطلاق مسلحين على متن دراجة نارية النار عليه في احدى ضواحي كوالالمبور واتهمت عائلته جهاز الموساد بالوقوف وراء اغتياله.

وأكدت حماس أن البطش الذي كان متخصصا في مجال الطاقة عضو فيها بينما أشار وزير الداخلية الماليزي أحمد زاهد حامدي إلى انه كان "مهندسا كهربائيا وخبيرا في صنع الصواريخ".

وقال ليبرمان "هناك تقليد لدى المنظمات الإرهابية بإلقاء اللوم على اسرائيل في كل عملية تصفية حسابات" تجري في أوساطها، مشيرا إلى أن مهمة البطش كانت تطوير مدى ودقة الصواريخ.

وقال "لم يكن الرجل قديسا وتصفية الحسابات في أوساط المجموعات الإرهابية والفصائل المختلفة أمر نشهده طوال الوقت (...) أعتقد أن هذا ما جرى في هذه الحالة كذلك".

واغتيل البطش بينما كان يغادر منزله للتوجه الى مسجد لأداء صلاة الفجر في غومباك بضواحي كوالالمبور.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن