تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

كيم يزور سفارة الصين ومستشفى بعد حادث أودى بحياة 32 سائحاً

رويترز

قالت وسائل إعلام رسمية يوم الثلاثاء إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون زار السفارة الصينية في بيونجيانج يوم الاثنين للتعبير عن ”بالغ تعاطفه“ بعد حادث حافلة قتل خلاله 32 سائحا صينيا وأصيب اثنان بجروح خطيرة.

إعلان

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن كيم ”قال إن الحادث غير المتوقع اعتصر قلبه وإنه يتملكه حزن جارف عند التفكير في الأسر المكلومة التي فقدت ذويها“.

ووقع الحادث يوم الأحد عندما سقطت حافلة من على جسر في إقليم نورث هوانجهاي. وأسفر الحادث أيضا عن مقتل أربعة كوريين شماليين.

والصين هي أهم داعم اقتصادي ودبلوماسي لكوريا الشمالية رغم غضب بكين من التجارب الصاروخية والنووية التي أجرتها بيونجيانج.

ونقلت الوكالة المركزية عن السفير الصيني في كوريا الشمالية لي جين جون قوله إنه سيبلغ الرئيس الصيني شي جين بينغ وأسر ضحايا الحادث بزيارة كيم ووعد بتعاون وثيق مع مسؤولي كوريا الشمالية فيما يتعلق بالحادث.

وذكرت الوكالة أن كيم زار أيضا المستشفى الذي يتلقى فيه المصابون علاجهم.

ونسبت إليه قوله إن الحزب الحاكم والحكومة سيتابعان الموقف بعد الحادث ”بمنتهى الصدق للإسهام ولو بقدر بسيط في تخفيف معاناة الأسر المكلومة“.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن