تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الكويت تطرد السفير الفيليبيني على خلفية قضية عاملات المنازل

أ ف ب

أمهلت الكويت الاربعاء سفير الفيليبين ريناتو اوفيلا مدة اسبوع لمغادرة اراضيها، بحسب ما اعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الكويتية لوكالة فرانس برس، وسط خلاف بين البلدين حول عاملات المنازل في الدولة الخليجية الثرية.

إعلان

وقال المسؤول الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس ان الوزارة استدعت السفير الاربعاء، "وامهلته اسبوعا للمغادرة بعد ان ابلغته بانه شخص غير مرغوب فيه".

وأشار المسؤول الى ان الكويت ايضا استدعت سفيرها لدى مانيلا مساعد الذويخ للتشاور.

وكان وزير الخارجية الفيليبيني الان بيتر كايتانو اعتذر الثلاثاء للكويت بعد تداول مقاطع فيديو لموظفين من سفارة بلاده في الكويت يساعدون خادمات فيليبينيات على الهرب من مشغليهن المشتبه بارتكابهم انتهاكات بحقهن.

وقال في مانيلا "اعتذر إلى نظيري (الكويتي) ونعتذر للحكومة الكويتية والشعب الكويتي وقادة الكويت إذا استاؤوا من الاجراءات التي اتخذتها سفارة الفيليبين في الكويت".

واعتبرت الكويت انقاذ السفارة للخادمات انتهاكا لسيادتها، ما يزيد من التوتر القائم اصلا بين البلدين منذ مقتل خادمة فيليبينية والعثور على جثتها مخبأة في ثلاجة في شباط/فبراير الفائت.

واظهر مقطع فيديو متداول على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن نشرته وزارة الخارجية الفيليبينية الأسبوع الفائت، امرأة تفر من منزل قبل ان تستقل سيارة تنتظرها.

فيما اظهر مقطع أخر شخصا يركض بسرعة من مكان يبدو كأنه موقع بناء قبل أن يقفز في سيارة سوداء اللون.

ويعتقد أن السلطات الكويتية تحتجز ثلاثة سائقين قادوا سيارات السفارة في عمليات الانقاذ.

ويعمل أكثر من مليوني فيليبيني في منطقة الشرق الاوسط ويضخون مليارات الدولارات في الاقتصاد الفيليبيني من الأموال التي يرسلونها لأسرهم سنويا.

ووسعت الفيليبين مؤخرا الحظر الذي تفرضه على عمل مواطنيها في الكويت بعد توجيه الرئيس دوتيرتي انتقادات حادة للكويت على خلفية تقارير بتعرض عمال للاستغلال وسوء المعاملة.

واعلنت مانيلا فرض "حظر تام" على سفر عمال بلادها الى الكويت يشمل الذين حصلوا على تصاريح عمل والذين لم يغادروا بعد الى الكويت، علما ان الحظر السابق كان يمنع الفيليبينيين من التقدم للحصول على تصريح للعمل في الكويت.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.