تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

ماكرون يرفض لقاء الدالاي لاما تجنباً لـ"أزمة" دبلوماسية مع الصين

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

رفض الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الأربعاء 25 نيسان/أبريل 2018 اي احتمال لعقد لقاء مع الزعيم الروحي للتيبت الدالاي لاما، وقال ان القيام بذلك بدون التشاور مسبقا مع بكين قد يثير "أزمة" مع الحكومة الصينية.

إعلان

وماكرون الذي كان يتحدث خلال لقاء حواري مع طلاب جامعة جورج واشنطن في العاصمة الأميركية في نهاية زيارة الدولة التي يقوم بها الى الولايات المتحدة، قال انه التقى الزعيم الروحي المنفي "الملهم جدا" عندما كان مرشحا رئاسيا.

واضاف "انا الآن رئيس الجمهورية الفرنسية. اذا ما التقيت به فان هذا سيثير حقا أزمة مع الصين".

وأوضح ان القيام بذلك "بدون شرط مسبق" وفقط لارسال اشارة الى الصين سيكون "بلا فائدة ويعطي نتائج عكسية".

وتساءل "هل هو امر جيد لشعبي ان قامت الصين باتخاذ نوع من الاجراءات المضادة" كنتيجة لهذا الاجتماع؟، ليجيب مؤكدا "بالطبع لا".

لكن ماكرون الذي ألقى قبل اللقاء بوقت قصير خطابا في الكونغرس فتح الباب امام تدخل أعمق في هذا الموضوع.

وقال "اذا كان يمكن لفرنسا ان تكون مفيدة في اصلاح الوضع بين الدالاي لاما وشعبه وبين الصين، فاني سأفعل ما بوسعي"، مضيفا انه تلمس "بعض الاشارات المبكرة" بأن الرئيس شي جينبينغ قد يكون منفتحا للتعامل مع الموضوع.

وتتهم الصين حامل نوبل للسلام بالسعي لاستقلال التيبت من خلال "الارهاب الروحي"،لكن الدالاي لاما يقول انه يسعى فقط من اجل قدر أكبر من الحكم الذاتي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.