تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

اشتباكات بين الشرطة و"البلاك بلوكس" في مظاهرة عيد العمال الباريسية

مظاهرات الأول من مايو/ أيار 2018 في باريس ( أ ف ب +مونت كارلو الدولية)
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

شهدت مظاهرات الأول من مايو/ أيار 2018، احتفالا بعيد العمال، في باريس، اشتباكات بين قوات الشرطة ومجموعات فوضوية ويسارية متطرفة تعرف باسم بلاك بلوكس، واستخدمت قوات الأمن الفرنسية مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين الملثمين بعدما حطموا نوافذ محال تجارية وألقوا القنابل الحارقة، وقاموا بتحطيم مطعم للوجبات السريعة ووكالة لتسويق سيارات ماركة فرنسية شهيرة، وأشعلوا النيران في سيارة واحدة

إعلان

وكان جهاز الشرطة قد حذر، عشية المظاهرات، من اشتباكات محتملة مع هذه المجموعات، بعد دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي لتحويل الأول من مايو / أيار إلى "يوم ثوري".

وقالت السلطات إن نحو 1200 محتج ملثم يرتدون ملابس سوداء تقدموا مظاهرة النقابات التقليدية، بصورة منفصلة عنها.

تحاول هذه المجموعات التحرك من خلال مختلف المظاهرات وفق آلية معتادة تتمثل في التسلل في قلب المظاهرة والانطلاق من صفوف المتظاهرين للهجوم على رجال الشرطة أو تحطيم متاجر قبل أن تعود للاختباء وسط المتظاهرين، ولكن مجموعات البلاك بلوكس تحركت هذه المرة بصورة مختلفة تماما، حيث شكلوا مظاهرتهم الخاصة والمستقلة ورفعوا شعارات مناهضة للفاشية ولوحوا بالأعلام حمراء تحمل شعار المطرقة والسندان، وبلافتات تحمل عبارات معادية للحكومة وألقوا بالألعاب النارية، وبدأ بعضهم إقامة حواجز، كما استهدفوا بعض المتاجر والسيارات ولوحات الإعلانات

وندد وزير الداخلية جيرار كولوم بالعنف وقال إن السلطات ستفعل كل ما في وسعها لاعتقال الجناة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.