تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

البراءة للشرطة الإسرائيلية من قتل فلسطيني

رويترز/ أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلنت وزارة العدل الإسرائيلية، يوم الثلاثاء، تبرئة أفراد من الشرطة من مسؤولية قتل يعقوب أبو القيعان خلال هدم قريته أم الحيران البدوية في النقب قبل نحو15 شهرا.

إعلان

وقتل أبو القيعان، الذي كان يبلغ من العمر 47 عاما، في 18 كانون الثاني/يناير 2017 برصاص الشرطة خلال هدم قريته، التي لا تعترف بها السلطات وتريد إقامة قرية للمتدينين اليهود في مكانها.

في ذلك الوقت، أعلنت الشرطة أن عناصرها تعرضوا للهجوم بسيارة وأن أحد عناصرها لقي مصرعه دهسا، ووصفت أبو القيعان بالإرهابي مؤكدة أنه عضو في الحركة الإسلامية المحظورة في إسرائيل، وأنه قد يكون تأثر بتنظيم "الدولة الإسلامية"، بينما أوضح أحد أقارب القتيل أن عناصر الشرطة دخلوا البلدة وبدأوا بإطلاق النار عشوائيا، بينما كان القتيل يقود سيارته، مما أدى لأن يفقد السيطرة عليها.

وتولت وحدة التحقيق في الشرطة القضية بعد أن تقدم مركز "عدالة" بشكوى ضدها.

واعتبرت وزارة العدل في بيانها أنه لا توجد شكوك بارتكاب أفراد الشرطة، الذين أطلقوا النار عليه، لمخالفات جنائية، واعتبر البيان أن السبب في ذلك هو إحساسهم بالخطر من البيئة المحيطة بهم.

كما أوضحت الوزارة أن جهاز الأمن الداخلي (شين بيت) فحص الموقع بعد الوفاة مباشرة، ولكنه أوقف التحقيقات لعجزه عن تحديد ما إذا كان هناك هجوم إرهابي.

من جانبها، قالت المحامية سهاد بشارة من مركز عدالة القانوني لحماية حقوق الأقلية العربية في إسرائيل "مبدئيا، هذا القرار يعفي الشرطة من مسؤوليتها عن عملية قتل غير قانونية"، وأضافت " سنستأنف القرار وسنطلب مواد التحقيق".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.