تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

"الطاقة الذرية": لا مؤشر ذو مصداقية عن برنامج نووي إيراني بعد 2009

رويترز

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الثلاثاء أنها لا تملك "أي مؤشر له مصداقية عن أنشطة في إيران على ارتباط بتطوير قنبلة نووية بعد العام 2009".

إعلان

وقال متحدث باسم الوكالة في بيان إن هيئة حكامها "أعلنت إنهاء النظر في هذه المسألة" بعد تلقيها تقريرا بهذا الصدد في كانون الأول/ديسمبر 2015.

وأعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء الاثنين أمام القنوات الاسرائيلية أن اسرائيل تمتلك "أدلة قاطعة" على وجود خطة سرية يمكن لإيران تفعيلها في أي وقت لامتلاك القنبلة الذرية.

ودون الإشارة إلى إعلان نتانياهو قال المتحدث إن الوكالة "تدرس كافة المعلومات المتوفرة والمرتبطة بالضمانات".

واضاف "غير أنه ليس من عادة الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن تناقش علنا مسائل متعلقة بأي معلومات من هذا النوع".

وقال نتانياهو الاثنين إنه سيتقاسم المعلومات مع عدة بلدان ومع الوكالة الدولية للطاقة الذرية .

واشارت الوكالة الى معلومات عن نشاط نووي قبل 2009.

وجاء في بيان الوكالة "قبل نهاية 2003 كان هناك هيكل تنظيمي في ايران ملائم لتنسيق عدد من الأنشطة المتعلقة بتطوير قنبلة نووية".

واضاف البيان "رغم ان بعض الانشطة حدثت بعد 2003، لم تكن في إطار جهود منسقة" وأن "هذه الأنشطة لا تتخطى دراسات الجدوى والدراسات العلمية وحيازة بعض المهارات والقدرات التقنية ذات الصلة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.