تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

احتجاجات في مسقط رأس ماركس في ذكرى ميلاده الـ 200

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

حمل محتجون لافتات كتب عليها (تسقط الرأسمالية) و(أبو الدكتاتورية) أثناء احتفال يوم السبت بإزاحة الستار عن تمثال لكارل ماركس في مدينة ترير الألمانية مما يعكس تراث الاستقطاب الذي تركه داخل مسقط رأسه وخارجه.

إعلان

والمجسم البرونزي الذي يبلغ ارتفاعه خمسة أمتار هدية من الصين في ذكرى مرور 200 عام على ميلاد مؤسس الشيوعية.

وأمضى ماركس 17 عاما من حياته في ترير وهي بلدة صغيرة واقعة على نهر موزيل بأقصى غرب ألمانيا.

ويرى كثيرون أن انقسام ألمانيا إلى شرقية وغربية في أعقاب الحرب العالمية الثانية وبناء سور برلين كان نتاجا لأفكار ماركس لكن فولفرام ليبي رئيس بلدية ترير قال إنه ينبغي الاعتراف بالخلافات التاريخية.

وقال ”كان من الوعي أن نأتي بكارل ماركس إلى المدينة ... لا ينبغي أن نخفيه“.

ووافق مجلس المدينة على قبول الهدية من الحكومة الصينية بأغلبية 42 صوتا مقابل اعتراض سبعة أصوات في مارس آذار 2017.

وبينما يرى البعض أن ذلك اعتراف بأشهر أبناء ترير فإن آخرين يعتبرون أن قبول الهدية من الصين لا يتماشى مع انتقاد انتهاكات حقوق الإنسان هناك.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.