تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز 2018/05/08

تحالف الحكومة يعلن تقدماً جديداً على الجبهتين الوسطى والغربية

المجمّع الرئاسي في صنعاء بعد تعرضه لغارات جوية (07-05-2018)
المجمّع الرئاسي في صنعاء بعد تعرضه لغارات جوية (07-05-2018) (رويترز)

واصل حلفاء الحكومة اليوم الثلاثاء ضغوطا عسكرية كبيرة نحو معاقل الحوثيين عند الساحل الغربي على البحر الاحمر، والشريط الحدودي مع السعودية، وجبهات القتال الداخلية في محافظات طوق العاصمة اليمنية صنعاء.

إعلان

الساحل الغربي

في الجبهة الساحلية، قالت مصادر اعلامية ومحلية يمنية، ان وحدات عسكرية حكومية مدعومة من الامارات، احرزت تقدما ميدانيا جديدا نحو خطوط امداد رئيسة بين تعز ومدينة الحديدة التي تضم ثاني اكبر الموانئ الاقتصادية في اليمن.

وافادت المصادر، ان وحدات من "الوية العمالقة" التابعة لحلفاء الحكومة المعروفين بالمقاومة الجنوبية وبمشاركة قوات موالية لعائلة الرئيس السابق، تقدمت الى مفرق الوازعية حوالى 6 كم غربي مدينة البرح على الطريق الاستراتيجي الممتد بين مدينة تعز ومدن الساحل الغربي.

واسفرت المعارك التي تدخل فيها الطيران الحربي ومروحيات الاباتشي التابعة للتحالف بقيادة السعودية، عن سقوط 22 قتيلا على الاقل بينهم 18 مسلحا حوثيا.

ورصد الحوثيون اكثر من 16 غارة جوية شمالي مديريتي موزع والوازعية، بالتزامن مع هجوم مواز لفصائل سلفية موالية للامارات، انطلاقا من مناطق تمركزها في مديرية المعافر جنوبي غرب مدينة تعز .

كما استهدفت غارات جوية تعزيزات للحوثيين شرقي مدينة الحديدة كانت في طريقها الى هذه الجبهة .

وكان حلفاء الحكومة استأنفوا منذ نهاية الشهر الماضي ضغوطا عسكرية كبيرة انطلاقا من مدينة المخا الساحلية، باتجاه معاقل الحوثيين غربي مدينة تعز، بغية كسر الحصار الذي يفرضه مقاتلو الجماعة على المدينة منذ ثلاث سنوات، وتأمين حملة للقوات الحكومية وحلفائها شمالا نحو مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي على طريق الملاحة الدولية بين مضيق باب المندب وقناة السويس.

الجبهة الحدودية

في الاثناء استمرت المعارك عنيفة وتبادل القصف المدفعي والصاروخي على اشده عند الشريط الحدودي مع السعودية، حيث يقول حلفاء الحكومة انهم يحققون تقدما ميدانيا عبر خمسة محاور باتجاه مدينة صعدة المعقل الرئيس لجماعة الحوثيين شمالي البلاد.

وتبنى الحوثيون قصفا مدفعيا وصاروخيا على مواقع حدودية في جازان ونجران وعسير، فيما ردت القوات البرية السعودية بقصف مناطق متفرقة في مديريات باقم ورازح وشداء شمالي وغربي محافظة صعدة.

وقال الحوثيون ان مقاتلي الجماعة استهدفوا بقذائف مدفعية تجمعات لحلفاء الحكومة في محيط منفذ الطوال الحدودي البري مع منطقة جازان الساحلية على البحر الاحمر.

كما شن الحوثيون قصفا صاروخيا ومدفعيا على تجمعات للجنود السعوديين وحلفائهم في صحراء البقع شمالي شرق محافظة صعدة، حسب ما افادت قناة المسيرة التابعة للجماعة.

وبالتوازي مع تلك المعارك، شنت مقاتلات التحالف اكثر من 19 غارة جوية على مواقع حدودية للحوثيين في مديريات حرض وميدي وباقم خلال الساعات الماضية.

جبهة صنعاء ومحافظات ريف العاصمة

قالت مصادر عسكرية حكومية، ان حلفاء الحكومة تمكنوا خلال الساعات الاخيرة من التقدم في جبهة قانية شمالي محافظة البيضاء الى مشارف منطقة "الخلق" اولى مناطق مديرية السوادية، وسط المحافظة الاستراتيجية الممتدة الى تخوم محافظة ريف العاصمة اليمنية صنعاء.

وافادت مصادر متطابقة من طرفي الاحتراب بمقتل 15 مسلحا من الحوثيين، و4 عناصر من القوات الحكومية خلال تلك المعارك التي لا تزال على اشدها بين الطرفين.

كما دارت معارك كر وفر بين حلفاء الحكومة والحوثيين في مديرية صرواح غربي محافظة مأرب ومديرية نهم عند البوابة الشرقية للعاصمة اليمنية صنعاء.

واعلن الحوثيون اطلاق 4 صواريخ من نوع زلزال على معسكر للقوات الحكومية وحلفائها في منطقة فرضة نهم شرقي مدينة صنعاء على الطريق الممتد الى مدينة مأرب.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن