تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

6 مليارات دولار مجموع الرواتب السنوية لمدراء 500 شركة أمريكية

أ ف ب

في تقريرها لعام 2018، نشرت منظمة "أوكسفام" غير الحكومية، التي تعنى بقضايا الفقر وانعدام العدالة حول العالم، أرقاماً أقل ما يقال فيها إنها صادمة: 1% فقط من سكان العالم حصد 82% من إجمالي الثروة العالمية.

إعلان

يمكننا أيضاً أن نصف انعدام عدالة التوزيع بـ"المرعبة" إن نحن علمنا مثلاً أن ثروة أغنى أغنياء العالم (بحسب تصنيف مجلة "فوربس" 2018)، وهو المدير التنفيذي السابق لـ"أمازون" الأمريكي جيف بيزوس (54 عاماً)، تفوق لوحدها الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المغربية وتعادل ضعف الناتج المحلي لكينيا، وأن ثروات الـ20 الأغنى تعادل ناتجي السعودية والأرجنتين مجتمعتين (وفق أرقام الأمم المتحدة 2016).

ثبتنا هذه المقدمة الضرورية لأنها تذكر بحقائق وتنقل أرقاماً رسميّة للغاية، وذلك قبل أن التطرق إلى التحقيق الذي نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" حول متوسط الأجر السنوي الذي يحصل عليه 500 من المدراء التنفيذيين، أو ما يطلق عليهم بالإنكليزية "CEOs"، لأبرز الشركات الأمريكية. وخلصت الصحيفة إلى أن المتوسط يبلغ 12.1 مليون دولار في عام 2017، بارتفاع قدره 9.7% عن عام 2016 لأن "معظمهم حصلوا هذا العام على زيادات في أجورهم".

الأعلى أجراً بين المدراء التنفيذيين، بحسب تحليل الصحيفة، هم الذين يقودون شركات الأدوية والإعلام والتكنولوجيا والشركات المالية ويأتي على رأسهم السيد هوك تان من شركة Broadcom للصناعات الإلكترونية بأجر بلغ 103.2 مليون دولار. نرى بينهم كذلك نيكولاس هويلوي مدير TransDigm Group للصناعات العسكرية بأجر 61.0 مليون دولار وليزلي مونفيز مدير Columbia Broadcasting System بأجر 69.3 مليون دولار وغيرهما.

أما الأعلى أجراً بين المدراء التنفيذيين السابقين (أي الخارجون من الخدمة بعد سنوات من الكدح والتعب) فهو السيد هانتر هاريسون من شركة CSX Corporation للإنشاءات، وأليكس مولينارولي مدير Johnson Controls لمعدات المركبات، وأندرو ليفيريس الذي كان قابعاً على رأس شركة Dow Chemical Company للصناعات الكيميائية والذي أنهى خدمته فيها العام الماضي بأجر بلغ 65.7 مليون دولار.

وبما أن الحديث بدأ بجيف بيزوس وكان يدور حول انعدام العدالة في توزيع الثروة، فإن من الواجب كذلك التطرق إلى هذه النقطة حين يتعلق الأمر بالمدراء التنفيذيين بين بعضهم. فبيزوس، بحسب تقرير "وول ستريت جورنال"، هو أقل المدراء أجراً (وأغنى أغنياء العالم في الوقت نفسه) حيث لم يحصل إلا على 1.7 مليون دولار من فوائد حساباته البنكية بما انها لم يعد على رأس "أمازون".

يحتوي التقرير تفاصيل أخرى كثيرة حول أجور المديرات من النساء والفروق بين أجور المدراء وعوائد شركاتهم الكلية وغير ذلك، لكنه يختم بتثبت متوسط أجور العمال والموظفين السنوي في بعض تلك الشركات التي يقبض مدراءها الملايين سنوياً وهي على النحو التالي: شركة "Incyte" ويبلغ 253 ألف دولار، فيسبوك 240 ألف دولار، ماكدونالدز 7 آلاف دولار، شركة "Hanesbrands" ويبلغ 5 آلاف دولار.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.