تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

جدل كبير حول الاحتفال بذكرى إنشاء إسرائيل في وسط القاهرة

فيسبوك
نص : مونت كارلو الدولية
4 دقائق

احتفلت السفارة الإسرائيلية في القاهرة بالذكرى السبعين لتأسيس دولة إسرائيل، وهو ما يعرف لدى الفلسطينيين بذكرى "النكبة"، في فندق "ريتز كارلتون" المطل على النيل وعلى ميدان التحرير، بؤرة الثورة المصرية في العام 2011، ويقع بين مقر جامعة الدول العربية والمتحف المصري.

إعلان

ونشرت الصفحة الرسمية للسفارة الإسرائيلية بمصر، تدوينة قالت فيها إن "لفيفا من الدبلوماسيين ورجال الأعمال وممثلين للحكومة المصرية حضروا المراسم واستمتعوا بعشاء إسرائيلي خاص أعده الشيف شاؤول بن أديريت مع فريق طهاة الفندق"، وأشار السفير الإسرائيلي إلى التغيير في معاملة الدول العربية لإسرائيل التي لم ولا تعتبرها عدوا بل شريكا في صياغة واقع جديد وأفضل في المنطقة واقع يستند إلى الاستقرار والنمو الاقتصادي.

ومن الجدير بالذكر، أنها المرة الأولى التي تحتفل فيها السفارة الإسرائيلية بهذه الذكرى في مكان عام، حيث اقتصر الأمر حتى العام الماضي، على احتفالات صغيرة وضيقة النطاق في مقر السفارة.

وقد أثار الاحتفال جدلا كبيرا على شبكات التواصل اجتماعي في مصر، لعدة أسباب، منها اختيار فندق في ميدان التحرير، نقطة انطلاق الثورة التي بدأها شباب مناهضون للسياسات الاسرائيلية وللحكم التسلطي في مصر، وتزامن الاحتفال مع تنفيذ قرار نقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس، ومع مسيرة العودة في غزة.

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صورة نشرها حساب لوزارة الخارجية الاسرائيلية بالعربية على "فيسبوك" وتم فيها تمويه وجوه بعض المشاركين المصريين، وكان رئيس مجلس النواب علي عبد العال قد حذر النواب من تلبية أي دعوات بحضور احتفالات من دون إذن المجلس، مؤكدا أنه "على يقين من عدم حضور النواب حفل السفارة الإسرائيلية".

وكان قد أعيد افتتاح فندق ريتز كارلتون القاهرة في نوفمبر /تشرين الثاني 2015، بعد تجديده بتكلفة 940 مليون جنيه مصري، وكان يحمل اسم "هيلتون النيل" قبل ذلك التاريخ، وتم إنشاؤه على أنقاض ثكنات قصر النيل التي كانت مقرا للجيش البريطاني وجنوده، وافتتحه الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر عام 1959 بحضور الملك حسين، والرئيس السوري الراحل حافظ الأسد، حيث وضعوا حجر الأساس لمقر إقامة الرؤساء العرب، وأصبح الفندق المكان المفضل للقاء الزعماء العرب، بحكم موقعه المتميز، ونظرا لأنه أنشأ على أرض مبنى جامعة الدول العربية، وقد أدارته شركة هيلتون على مدى 50 سنة قبل الاتفاق مع الريتز كارلتون على تولى الإدارة لمدة 20 سنة، وقد انتشر هاشتاغ – وسم #قاطعوا_ريتز_كارلتون على صفحات شبكة فايسبوك، إثر الاحتفال الإسرائيلي.

على موقع "تويتر"، كتبت حركة شباب 6 ابريل، وهي احدى من الحركات الرئيسية التي شاركت في اطلاق ثورة 2011، "على النيل، وبجوار الميدان الذي انطلقت منه المظاهرات لمحاصرة السفارة الاسرائيلية في القاهرة يوم قتل إخوتنا في سيناء في عام 2011، تحتفل اسرائيل بعيد اغتصابها لأراضينا العربية الفلسطينية"، في إشارة إلى تظاهرات جرت أمام مقر سفارة اسرائيل في أغسطس / آب 2011 احتجاجا على مقتل خمسة شرطيين مصريين برصاص اسرائيلي على الحدود بين البلدين، مما أدى لإجلاء العاملين في السفارة ونقلهم على طائرة خاصة إلى إسرائيل.

وكتب المدون حسام يحي على حسابه على "تويتر"، "2011 المتظاهرون أتوا من ميدان التحرير لاقتحام السفارة الإسرائيلية. 2018 السفارة الإسرائيلية تحتفل بتأسيس إسرائيل في الريتز كارلتون المطل على ميدان التحرير. الفارق 7 سنوات فقط".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.