أخبار العالم

بولانسكي المتهم بالتحرّش: #أنا_أيضاً "هيستيريا جماعية ومجرّد رياء"

أ ف ب

وصف المخرج الفرنسي من اصل بولندي رومان بولانسكي حركة #مي تو ضد التحرش الجنسي، بانها "هيستيريا جماعية" معتبرا انها مجرد "رياء" في مقابلة نشرت في النسخة البولندية من مجلة "نيوزويك" خلال الاسبوع الحالي.

إعلان

وقال المخرج البالغ 84 عاما "يبدو لي انها هيستيريا جماعية من النوع الذي تشهده المجتمعات من وقت الى آخر".

واتت هذه المقابلة قبل قرار الاكاديمية الاميركية لفنون السينما وعلومها المانحة لجوائز اوسكار طرده من صفوفها في الثالث من ايار/مايو بسبب ادانته بتهمة اقامة علاقة جنسية غير قانونية مع قاصر كانت في الثالثة عشرة من عمرها في العام 1977.

واوضح بولانسكي ان ظواهر كهذه "تاخذ احيانا بعدا دراميا اكثر مثل الثورة الفرنسية او ليلة سان بارتيليمي في فرنسا (مجازر في حق البروتستانت في العام 1572) واحيانا تكون اقل دموية مثل ما حصل في بولندا العام 1968 (تمرد طلابي) او الماكارثية في الولايات المتحدة". واضاف "يحاول الجميع يحدوهم الخوف الانضمام الى هذه الحركة. عندما انظر الى ذلك اتذكر موت زعيم كوري شمالي موضع عبادة، لقد بكى الجميع  لكن البعض بكى بطريقة قوية بحيث كان من المستحيل الا نضحك من ذلك".

وسأله الصحافي "اذا هل هذا مجرد رياء؟

فرد المخرج "برأيي هذا رياء بالكامل".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية