تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المغرب العربي - تونس

تونس: مستشار البلدية يصمم على هدم محطة حافلات أمام مبنى يمتلكه

محطة الحافلات التي وقع تهديمها في مدينة سيدي بوزيد التونسية ( فيس بوك)

بعد انتخابه كمستشار في بلدية سيدي بوزيد، وسط تونس، يقرر إزالة محطة للحافلات، باعتبارها مزعجة، خصوصا وأن المحطة تقع أمام مبنى يملكه، وقد أعلن مدير شركة النقل العام في المدينة أنه رفع شكوى ضد رجل الأعمال المنتخب على قائمة حزب النهضة الإسلامي، بعد تدمير محطة للحافلات، تقع أمام مبنى يمتلكه في الجادة الرئيسية للمدينة، وتحجب واجهة محل للملابس في الطابق الأرضي.

إعلان

وكان هذا الرجل قد اعتقل في عام 2013، لفترة وجيزة، لقيامه بإزالة المحطة نفسها، وأفرج عنه بعد أن وعد بإعادة بناءها.

ولكن غداة أول انتخابات بلدية ديموقراطية في تونس، يوم الثلاثاء، تبين لسكان الحي أنه كان يتم إزالة المحطة لإقامتها في موقع ابعد، وتظاهر مسؤولون سياسيون ومن جمعيات الأربعاء للمطالبة بإعادة الموقف إلى موقعه الأصلي.

وأكد صاحب المبنى للإعلام أن لا علاقة له بالأمر محملا مستأجر محل الملابس مسؤولية ذلك، وقد أعلن والي سيدي بوزيد أن تم فتح التحقيق في هذه القضية، التي كان لها أصداء كثيرا على الإنترنت بسبب المحسوبية الشائعة في بعض المدن التونسية.

الانتخابات البلدية التي جرت، يوم الأحد، سجلت نسبة مقاطعة مرتفعة هي الاولى ما بعد ثورة 2011، وتهدف لإطلاق مبدأ لامركزية الإدارة الذي يطالب به الكثيرون منذ فترة طويلة، متأملين أن يظهر النواب المحليون حرصا أكبر على الأملاك العامة من الإدارة المركزية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.