تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تقارير: روسيا "حذّرت" إيران قبل ساعات من إطلاق الصواريخ

أ ف ب

ذكرت تقارير إعلامية أن روسيا نقلت "تحذيراً" إلى القيادة الإيرانية بعد اللقاء الذي جمع الرئيس الروسي برئيس الوزراء الإسرائيلي والذي أطلع فيه نتانياهو بوتين على "دلائل" تفيد بتحضيرات إيرانية لهجوم ضد إسرائيل.

إعلان

نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن روسيا حذرت إيران قبل ساعات من إطلاق 20 صاروخاً باتجاه مرتفعات الجولان السورية المحتلة، الأمر الذي أدى إلى توجيه ضربة عسكرية إسرائيلية ضخمة قال وزير الدفاع الإسرائيلي إنها "دمرت البنية التحتية العسكرية الإيرانية بالكامل تقريباً في سوريا".

وأضافت الصحيفة أن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف نقل التحذير إلى نظيره الإيراني عباس عراقجي خلال لقاء جمعهما في طهران يوم الأربعاء 9 أيار/مايو 2018. وكان نتانياهو قد طار في وقت سابق من ذلك اليوم إلى موسكو للقاء بوتين وعرض عليه ما وصفته المصادر بـ"الدلائل" على أن إيران تقيم قواعد صاروخية في سوريا وتتحضر لإطلاق صواريخ على إسرائيل.

وتابع تقرير الصحيفة إنه وبعد سلسلة الضربات الإسرائيلية ضد المواقع الإيرانية المفترضة في سوريا، وقعت "حرب كلامية" حادة بين الرئيس الإيراني حسن روحاني ورئيس الأركان اللواء محمد باقري حول منافع الاستمرار في الدفاع عن الاتفاق النووي مع فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين.

وخلال الجدال، اتهم روحاني الحرس الثوري الإيراني بمحاولة عرقلة الصفقة النووية عمداً من خلال نيته التحضير لهجوم بالصواريخ ضد إسرائيل، الأمر الذي سيشدد الضغوط على الحكومة الإيرانية. وبحسب التقرير، رد باقري: "وماذا جلبت لنا الصفقة حتى نحميها؟".

في صباح يوم الخميس، شنّت 28 مقاتلة إسرائيلية طرازإف-15 وإف-16 هجوماً واسعاً على أكثر من 50 هدفاً إيرانياً في جميع أنحاء سوريا في حملة واسعة النطاق للقوات الجوية الإسرائيلية أطلق عليها اسم "عملية بيت البطاقات" لمحاولة تدمير الوجود العسكري الإيراني في البلاد. وقال الجيش الإسرائيلي إن العملية جاءت بعد أن أطلقت إيران 20 صاروخاً باتجاه إسرائيل بعد منتصف ليل الأربعاء دمر نظام القبة الحديدة أربعة منها ولم يصل الباقي إلى الأراضي الإسرائيلية.

ونقلت صحيفة "ذي تايمز أوف إسرائيل" عن ضابط كبير في سلاح الجو الإسرائيلي يوم الخميس قوله إن العملية الإسرائيلية، وهي أكبر حملة جوية تنفذها في سوريا منذ أكثر من 40 عاماً، كانت "ناجحة للغاية"، لكنه حذر من أن القوات الإيرانية في سوريا لا تزال تمتلك صواريخ أرض-أرض في سوريا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن