تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كوسوفو - إرهاب

كوسوفو: برنامج لإعادة تأهيل الإسلاميين المتطرفين

(أرشيف)

أطلقت كوسوفو، يوم الجمعة، برنامجا لإعادة تأهيل الإسلاميين المتطرفين في السجون، يتضمن محاضرات يلقيها أئمة معتدلون في السجون.

إعلان

أكثر من 90٪ من سكان كوسوفو البالغ عددهم 1.8 مليون شخص من المسلمين، وهم يعتنقون إجمالا افكارا إسلامية معتدلة، ولكن أكثر من 300 مواطن من كوسوفو انضموا خلال السنوات القليلة الماضية الى صفوف الجماعات الإسلامية المتطرفة في سوريا والعراق، وقتل 50 منهم في القتال هناك.

ويعتقد أنهم وقعوا تحت تأثير مجموعة من الائمة المحليين الذي تلقوا تعليمهم في دول عربية تنتهج تفسيرا متطرفا للإسلام، وتمكنت السلطات في كوسوفو من اعتقال نحو 80 من أصل 100 جهادي أو أكثر ممن عادوا أخيرا لبلادهم، وتمت إدانة بعضهم بارتكاب جرائم فيما لا يزال آخرون بانتظار محاكمتهم.

وتوصلت وزارة العدل إلى اتفاق مع الرابطة الإسلامية في كوسوفو ترسل بموجبها الرابطة أئمة معتدلين لإعطاء دروس دينية للمعتقلين، وتم اختيار 20 إماما لهذه المهمة الدقيقة بعد ان اجتازوا فحصا أمنيا.

وقال وزير العدل في كوسوفو ابيلارد تاهيري "أنا مقتنع أن تنظيم محاضرات دينية للسجناء سيزيد من الوعي في صفوفهم حول مخاطر التشدد الديني".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.