تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

قتيل و4 جرحى حصيلة اعتداء إرهابي بالسكين في وسط باريس

صورة من مسرح الجريمة في باريس/رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

قبل الساعة التاسعة مساء، في شارع مونسينيي، الواقع في الدائرة الثانية بالقرب من دار الأوبرا وسط العاصمة الفرنسية، في حي يضم مطاعم ومسارح، يزدحم بالمارة ليلة السبت.

إعلان

قام شاب في الحادية والعشرين من العمر بالاعتداء على المارة مسلحا بسكين صارخا "الله أكبر" وأثار حالة من الفزع، حيث ركض المارة هربا من المعتدي ولكنه تمكن من طعن عدد منهم، مما أدى لمقتل شخص وإصابة اثنين بجراح خطيرة واثنين آخرين بجراح طفيفة، قبل أن يحاول الاعتداء على دورية لرجال الشرطة، واستخدم أحد عناصر الدورية، في البداية مسدس صدمات كهربائية، دون نتيجة، فقام عنصر آخر من دورية الشرطة بإطلاق النار مرتين مما أدى لإصابة المعتدي بجراح قاتلة.

وفي ساعة متأخرة من ليلة السبت الأحد، تبنى تنظيم الدولة الإسلامية هذا الهجوم الدامي قائلا "منفذ عملية الطعن في مدينة باريس هو جندي في الدولة الإسلامية ونفّذ العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف".

واتضح أن المعتدي هو فرنسي من أصل شيشاني، ولد عام 1997 في الشيشان، وأنه كان مسجلا على قائمة الاستخبارات للأشخاص الذين يمكن أن يشكلوا تهديدا إرهابيا، وتضم هذه اللائحة حوالي 10 آلاف شخص.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعرب، ليل السبت، عن أسفه لأنّ فرنسا تدفع "مرة أخرى الثمن بالدم" بعد هذا الاعتداء الجديد، لكنه أكد أن البلاد لن تتراجع "قيد أنملة أمام أعداء الحرية"

وقد أوكل التحقيق إلى شعبة الجريمة في الشرطة القضائية في باريس والمديرية العامة للأمن الداخلي والمديرية الفرعية لمكافحة الإرهاب.

من جهتها اعتبرت زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف مارين لوبن أن "الشعب الفرنسي لن يكتفي بعد الآن بالتعليقات. هذه أعمال كان حدوثها متوقعا"، مشيرة إلى أن الهجوم نفّذ بأيدي "معتدٍ إسلامي".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.